سليمان فرنجية

فنيانوس: بعد كلام باسيل لم يعد هناك من مجال للمبادرة

أكد وزير الأشغال العامة والنقل المحامي يوسف فنيانوس من عين التينة بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري أن على وزير الخارجية جبران باسيل أن يعتذر للبنانيين اذا كان يرى أن ما قاله خطأ. وقال:"مهما بلغ الخلاف السياسي يجب أن لا نصل الى هذا المستوى المتدني من الكلام وبغض النظر عن الانتخابات لا يجب تكبير الخطاب بوجه من يفترض أن يكونوا حلفاء".

جنبلاط يسعى...

يسعى جنبلاط وفق اوساط مطلعة الى استعادة موقعه الوسطي الذي خسره إبان التسوية الرئاسية، بحسب مصادر مطلعة. فقد كشفت هذه المصادر الى صحيفة "الديار"، ان "جنبلاط يسعى من خلال لقاءات "البيك" الاخيرة مع كل من الرئيس الحريري والوزير جبران باسيل الى استعادة موقعه الوسطي الذي خسره إبان التسوية الرئاسية". وفي وقت نجح فيه الثنائي الحريري- باسيل في الحصول على اكبر قدر من المكتسبات السياسية والامنية والقضائية والمالية عبر التعيينات وفي "تجميل" بعض نقاط قانون الانتخاب النسبي، ذهب جنبلاط الى رفع الصوت عالياً لرفع "الضيم" عن الدروز سياسياً وفي التعيينات الاخيرة منذ مطلع العام الحالي وحتى يومنا هذا. وتقول الاوساط ان جنبلاط الذي يحافظ على "علاقة معقولة" مع الثنائي الشيعي والنائب سليمان فرنجية، لا يريد ان تهتز علاقته بالثنائي الماروني فلا يريد ان يخسر القوات وان يتحالف مع المستقبل والتيار ضدها في الشوف وعاليه. كما لا يستطيع ان يتجاوز المستقبل في اقليم الخروب، خصوصاً وان جنبلاط على تحلاف كبير مع الحريري، وحيث يتحالفان في الاقليم، وان حصول الكتلة النيابية للوزير جنبلاط هي تحصيل حاصل للمقعد السني في الاقليم في الانتخابات النيابية في اطار التحالف بين المستقبل والاشتراكي.

Time line Adv
loading