سليمان فرنجية

جعجع: الحريري لن يساوم وحزب الله مقبل على أيام صعبة ويحاول التمسّك بكل مكسب

في المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب، قبل شهر واحد تماماً، معلناً قرارَ دخوله الحكومة بحصّة «غير مُنصِفة»، تجرّأ جعجع على قول ما يُحجم حتى حلفاء العهد عن قوله «لأنّ في فمهم ماءً». فقد اتّهم الوزير جبران باسيل بـ «الهيمنة» على قرار رئيس الجمهورية، إذ توجّه اليه قائلاً من دون أن يسمّيه: «هناك مَن يحاول تصويرَ مسألة إعطاء «القوّات» هذه الحقائب فقط على أنه إنتصارٌ كبير، إلّا أنها هزيمة كبيرة له، فالإنتصارات تتحقّق في الإنتخابات، وليس في أن يتحكّم البعضُ بقلم الإمضاء على تأليف الحكومة أو تعطيلها من أجل أن يخرج علينا في النهاية ليقولَ إنه بطل»! لا يريد جعجع في حديثه الى «الجمهورية» أن يكبسَ زرَّ العودة الى الوراء ليشرح سببَ تسليمه بأنّ توقيع رئيس الجمهورية مراسيمَ الحكومة بات «رهينة» وزير! إنها أحد وجوه سياسة «المهادنة» لمعراب في المرحلة الحالية... ربما قبل «العاصفة» المتوقعة حين يجلس الجميع الى طاولة حكومة «القلوب المليانة» والحسابات المتضارِبة.

Time line Adv
Advertise
Time line Adv
loading