سليم الصايغ

الصايغ: نرفض عدم إجراء الانتخابات او تأجيلها والستين ضرب للديموقراطية

وصف نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية الوزير السابق سليم الصايغ اجراء الانتحابات النيابية وفق قانون الستين بأنه ضرب للديموقراطية، رافضاً عدم إجراء الانتخابات وتأجيلها إلى أجل غير مسمى، ومشدداً على ان أن رئيس الجمهورية هو المؤتمن الأول على الدستور، وطلبنا ألا تكون هناك أولوية سوى أن يعبّر اللبنانيون عن رأيهم بالسيادة في المؤسسات والدولة. وتعليقاً على زيارة المرشحة الفرنسية مارين لوبن لبنان واعلانها تأييد بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم، قال الصايغ في حديث لايلاف: "عبّرنا عن اختلافنا في وجهات النظر حول هذا الموضوع"، معتبراً أن مواجهة التطرّف لا تكون بحكم الأنظمة غير الديموقراطية، أو الدكتاتورية، كما أن أفضل طريقة لمواجهة التطرّف تكون بالديموقراطية واحترام الرأي الآخر، والعودة إلى الحوار وتثقيف المواطن أكثر باتجاه ثقافة المواطنة.

loading
popup closePopup Arabic