سميرة توفيق

سميرة توفيق: صوت لبنان 100.5 الأحب إلى قلبي وماذا قالت عن بكاء الملك عبدالله؟

رغم إطلالاتها الإعلامية النادرة، إلا أنها تخصّ دائما إذاعة صوت لبنان 100.3 و 100.5 "الأحب إلى قلبها" كما تصفها، بحوارات قيّمة للحديث عن جديدها، ففي لقاء ضمن برنامج "عالموجة سوا" وفقرة "الحكي فن" مع الزميلين سلام اللحام وأندريه داغر، اعربت الفنانة القديرة سميرة توفيق عن سعادتها الكبيرة لاختيارها لاحياء العيد الوطني الأردني لهذا العام، مضيفةً بأنها تحب الاردن واهله وناسه، وتُكنّ محبة خاصة للملك عبدالله وزوجته الملكة رانيا، مذكّرةً بأن للبلد المذكور وشعبه، الفضل الكبير في انطلاقتها الفنية ولغاية اليوم، شاكرة إياهم على استقبالهم الراقي لها من الطائرة حتى وصولها الى الارض المطار والجناح الملكي الخاص الذي نزلت فيه ، فعلق داغر قائلا :"الملكة تستحق استقبالا ملوكيا".

ما الذي أبكى سميرة توفيق؟

تعيش الفنانة "سميرة توفيق"، ألماً عميقاً بسبب حزنها على موت رفيق دربها عازف الناي "جوزف كركور". ونشرت لينا رضوان ابنة شقيقة "توفيق"، مساء أمس الأحد، صورةً تجمعُ بين خالتها وعازف الناي "جوزف كركور"، وذلك عبر حسابها الخاص على موقع "تويتر". وجاء في تغريدة "رضوان": "سميرة توفيق تبكي رفيق دربها جوزف كركور قائلة: يا من عطرت مسريتك بالطيب والمسك/ نقي النفس ابيض السيرة. رحم الله روحه الطيبة". يشار إلى أن عازف الكمان جوزف كركور توفي يوم السبت، وهو رافق سميرة توفيق في مشوارها الفني كما عدد كبير من نجوم الغناء في العلم العربي.

loading
popup closePopup Arabic