سمير الجسر

الجسر: ظروف لقاء الحريري مع نصرالله غير متوافرة

تستمرّ القراءات في رسائل «حزب الله» الإيجابية الى الحريري، وليس آخرها ما جاء على لسان نائب الامين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، من أنّ الحريري يتصرّف بعقلانية لحماية الاستقرار، ولا مانع من الحوار الثنائي معه. وفي هذا الإطار تكثر التكهّنات عما إذا كان هذا الكلام مقدّمة للقاء قريب بين الأمين العام للحزب السيّد حسن نصرالله والحريري. إلّا أنّ عضو كتلة «المستقبل» النيابية النائب سمير الجسر استبعَد أيَّ لقاء قريب بين الطرفين على هذا المستوى، مشدّداً على «أنّ ظروف وعوامل انعقادِ لقاءٍ كهذا غيرُ متوافرة». كذلك أكّد أنّه ليس على علمٍ بأيّ جلسة حوارية تُعقَد قريباً بين تيار «المستقبل» و«الحزب» استئنافاً للحوار المتوقّف بينهما منذ ستة أشهر.

هذا هو سيناريو جلسة المناقشة

رداً على سؤال للنهار حول كيفية ادارة جلسة المناقشة العامة غداً الخميس، شرح النائب سمير الجسر ان "غالبا في جلسات المناقشة العامة، لا تكون هناك مواضيع محددة، انما يفترض في الحكومة ان تقدم نوعا من عرض عن اعمالها حتى اللحظة، وعن مدى التزامها البيان الوزاري في شتى المجالات، على ان يكون للنواب في المقابل حق الاستفسار، وحقهم ايضا في طرح الاسئلة وفي طلب تشكيل لجان تحقيق نيابية، على ان يصار الى تقديم اسئلتهم خطيا عبر رئاسة مجلس النواب الى الحكومة او الى الوزير المختص، واذا لم يعط الوزير جوابا خلال مهلة 15 يوما، ويبلّغ الى النائب، يحوّل سؤاله استجوابا في جلسة مخصصة للاسئلة والاجوبة. اما اذا لم يقتنع النائب فيحق له عندها طرح الثقة بالوزير".

loading