سوريا

إردوغان: لن نسمح مطلقاً للأكراد بإقامة دويلة في شمال سوريا

وسط تقارير عن تقارب غير مسبوق بين تركيا وإيران لمواجهة خطر تمدد الجماعات الكردية المسلحة بعدة مناطق، توعد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس، باحباط أي محاولة للمليشيات الكردية التي تعتبرها أنقرة "إرهابية"، لإقامة دولة كردية في شمال سورية. وقال إردوغان في كلمة في أنقرة: "لا نسمح ولن نسمح مطلقاً لوحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري بإقامة دويلة في شمال سورية"، مضيفاً: "إنهم يريدون إقامة ممر إرهاب في شمال سورية يصل إلى البحر المتوسط". وتابع الرئيس إردوغان، إن تركيا ستواصل القتال ضد المنظمات الإرهابية أينما وجدت، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب الكردية" التي تعتبرها تركيا مرتبطة بـ"حزب العمال الكردستاني" المحظور الذي تصنفه أنقرة وواشنطن وبروكسل منظمة إرهابية. وتعتبر أنقرة "وحدات حماية الشعب الكردية" و"حزب الاتحاد الكردستاني" منظمات إرهابية، لكن الولايات المتحدة متحالفة مع المقاتلين الأكراد في معركتها ضد تنظيم "داعش" في سورية. وتتولى الأحزاب الكردية السورية إدارة منطقتين في شمال شرق سورية إضافة إلى منطقة عفرين غرباً. وأوضح أن حالة الطوارئ المعلنة في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في يوليو 2016 تستهدف "هزيمة التنظيمات الإرهابية ودفنها وتوفير الأمن والاستقرار للشعب بجميع المدن التركية خصوصاً في جنوب شرق وشرق البلاد". ويوجد معظم الأكراد، الذين ينظر إليهم على أنهم أكبر مجموعة عرقية في العالم من دون دولة مستقلة بين إيران والعراق وسورية وتركيا. لكنهم لم يحصلوا على منطقة حكم ذاتي معترف بها سوى في العراق.

loading