سوريا

حزب الله يسعى إلى خلق شبكة أمان داخلية

يبحث حزب الله القلق من تطورات الأحداث في سوريا والتوجهات الأميركية في عهد الرئيس دونالد ترامب عن خلق شبكة أمان داخلية يحتمي بها إذا ما تطور الوضع وبات يشكل تهديدا وجوديا الأمر الذي يدفعه إلى طرح فكرة عقد مؤتمر تأسيسي يتضمن إعادة هيكلة كل النظام اللبناني، لكن القوى السياسية ترى أن هذا المقترح لن يقود البلاد إلا إلى أزمة جديدة وأشد وطأة.

المعركة خلال أيام...

وصلت، يوم أمس الجمعة، ميليشيا «قوات سوريا الديمقراطية»، ذات الغالبية الكردية، المدعومة من التحالف الدولي، إلى مدخل سد الطبقة من الجهة الشرقية لنهر الفرات، تمهيداً لهجوم مرتقب على المدينة التي يتحصن فيها تنظيم داعش، في وقت رجّحت فيه باريس أن تبدأ معركة «تحرير» مدينة الرقة، معقل التنظيم في سوريا، خلال الأيام المقبلة. وصرح وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، أمس: «اليوم، يمكننا القول إن الرقة محاصرة، ومعركة الرقة ستبدأ في الأيام المقبلة». وأضاف: «ستكون معركة قاسية جداً، لكن أساسية، لأنه وبمجرد سيطرة القوات العراقية على أحد المعقلين، والتحالف العربي الكردي على الآخر، فإن (داعش) سيواجه صعوبة حقيقية في الاستمرار».

صقر: حياتي بخطر

أكد عضو كتلة المستقبل النائب عقاب صقر أن حياته لا تزال في خطر ، وقال أنه "لن يحصل صدام مسيحي إسلامي، وانما نحن أمام أزمة مفتوحة بين الفراغ والتمديد التقني".وأوضح صقر في حوار لصحيفة "اليوم السعودية" أن حزب الله عندما دخل الى سوريا كشف عن وجهه الحقيقي الطائفي مشددا على ان الحزب وقع في مستنقع ولا يسعى للخروج منه.وجدّد التأكيد أن الإرهاب الذي يمارسه الأسد بالأكراد لا يقل إجراما عن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي.

loading