سوريا

باسيل: مبدأ النأي بالنفس يطبق بالتكاتف

اعتبر وزير الخارجية جبران باسيل ان تيار المستقبل في الأزمة السورية ضد النظام السوري والتيار الوطني لديه رأي آخر وهو اننا لم نتدخل بدعم مالي او عسكري ولكننا مع الرئيس بشار الاسد ضد داعش والشعب السوري هو من يقرر نظامه،مضيفا: "لقد كنا اول من قال ان السياسة الخارجية مستقلة وتقوم على معيار مصلحة البلد". باسيل وفي حديث عبر الـMTV ضمن برنامج "بموضوعية" مع الاعلامي "وليد عبود" قال عن قضية لقائه مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم ، بان الحكومة اللبنانية لديها تمثيل دبلوماسي مع الدولة السورية ولقد التقيت به بالمركز الذي يعترف بالدولة السورية وهو الامم المتحدة، معتبرا ان ملف التعاطي مع الدولة السورية فيه مزايدة تتعدى الرأي العام ويستعمل للانتخابات النيابية. وتابع: ان ما خرجنا به بعد لقائنا بالمعلم اننا بدأنا بتسجيل الولادات السورية في لبنان كي لا يكون لدينا مئات الألوف من السوريين غير مسجلين في لبنان ولكي تعترف فيهم الدولة السورية لدى مغادرتهم لبنان. واشار باسيل الى ان سياسة النأي بالنفس تقتضي ان نتعامل مع سوريا بما يلزم، ولقد اتفقنا بالامس معها على تسجيل الولادات بالطريقة التي توصلنا اليها، كذلك فان التنسق الامني وملف الكهرباء سيتم اطلاع الحكومة عليه وسياستنا تقوم على العمل لمصلحة لبنان. واكد باسيل ان موقفنا كحكومة هو الا نتدخل بشؤون غيرنا من الدول،مضيفا: ان سلاح حزب الله بعد 2006 اصبح له شرعية معينة وبان معالجته تكون باستراتيجية دفاعية. ولفت الى ان الدولة عليها ان تأخذ قرارها السياسي بتحرير ارضها وهذا ما فعله رئيس الجمهورية ميشال عون بعد تكليف الجنرال جوزف عون بقيادة الجيش فبادر الى تحرير الارض وحزب الله لم يمانع. واشار الى اننا جيران لبلد تحارب فيه جيوش العالم ولديك مليون ونصف نازح وتريد ان لا تورط شعبك بالأزمة المشتعلة بالمنطقة، وكان هناك جزء من اللبنانيين يعتبر ان ما يجري في المنطقة هو ارهاب وتخريب مشيرا الى الكلام الغربي عن التسوية السورية الذي بدأ يختلف عما كان بالماضي، معتبرا ان لبنان الرسمي رفض قرار مجلس الوزراء العرب الذي وصف حزب الله بالارهابي لانه يعتبره حركة مقاومة بموجب المعاهدات الدولية والعربية ولقد توحد اللبنانيون على رفضه. وذكّر باسيل ردا على سؤال بان لبنان كان اول من آدان الاعتداء على السفارة السعودية في ايران وكذلك الكلام عن مملكة البحرين ولم نغير بهذا المسار ولكن لم يعد يقبل من لبنان ان يكون بالوسط بل مع محور ضد محور. واعتبر ان هناك وضع استثائيا في لبنان وهو وجود فريق يحمل سلاحا ونحن متفقون على ان غاية هذا السلاح محاربة اسرائيل. وعن التسوية قال ان لبنان كان يريد عودة الحريري الى لبنان وبان يعود وضعنا الى طبيعته وببيان الحكومة اكدنا بان كل الاطرف تنأى بنفسها،مردفا:انه من حق الناس ان تقول ما شأننا في التدخل امور تجري في العالم وهي لا تقدم للبنان شيئا والشعب يريد ان يعيش بسلام واللبنانيون لا يريدون التقاتل مع بعضهم البعض. واشار باسيل الى مخططا كان يرسم لادخال لبنان في فتنة وبانه كان هناك جهات تؤكد انها باستطاعتها تنفيذ هذا المخطط ولقد وُضعت كل الخيارات التي كانت ستقام علينا والحريري برفضه ما فرض اظهر وطنيته. وعن موقف نائب الامين العام لحزب الله نعيم قاسم الاخير قال : انه لقد عدنا الى ما قبل 4 تشرين الثاني، وهو يقول خيار حزب الله وكلامه اتى بسياق ما يجري في المنطقة، مشددا على انه موقف حزب الله وليس موققنا. واعتبر ان مبدأ النأي بالنفس يطبق بالتكاتف وسيكون هناك حصر وحكمة على مصلحة لبنان، لافتا الى ان حزب الله لم يكن يريد الحريري رئيسا للحكومة ولكنه بالازمة الاخيرة تمسك به . ورأى ان دور الحكومة الرسمي يكون برعاية هذا الموضوع وعلينا تقريب المواقف.

Time line Adv

إسرائيل تُطلع واشنطن على رسائل القصف قرب دمشق..

في الوقت الذي واصلت فيه إسرائيل الرسمية الصمت إزاء الأنباء التي تتحدث عن قصفها قاعدة إيرانية في سوريا، تدفقت رسائل تل أبيب عبر مسؤولين لا يفصحون عن هويتهم أو عبر مسؤولين عسكريين وأمنيين سابقين، توضح أن القصف جاء ليثبت للإيرانيين وللأميركيين والروس أن تهديداتها بمنع ترسيخ الوجود الإيراني في سوريا هي تهديدات جدية وأن إسرائيل تصر على أن يؤخذ موقفها بالاعتبار في الترتيبات الجارية حول مستقبل سوريا. وكشفت مصادر عن سفر رئيس «أمان»، جهاز الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي، هيرتسي هليفي، إلى واشنطن في غضون أيام ليوضح هذا الموقف بشكل مباشر.

Zawahra
loading