سوريا

4800 نازح سوري غادروا لبنان طوعاً حتى الآن...

في إطار العودة الطوعية للنازحين السوريين، التي ينظمها الأمن العام، وفي حضور مندوبين من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، غادرت دفعة جديدة من النازحين امس وهي الدفعة الخامسة، عبر عملية منظمة يشرف عليها الأمن العام من 3 معابر: المصنع، العبودية والزمراني. وكان النازحون السوريون إلى عرسال الراغبون بالعودة، بدأوا التجمع في منطقة وادي حميد قرب حاجز الجيش وغادروا باتجاه معبر الزمراني نحو قرى قارا، الجراجير، يبرود فليطا، المعرة ورأس المعرة. واشرف الأمن العام على عودة 350 نازحاً في عرسال من الراغبين بالعودة من اصل 400 مسجلين وفقاً لقوائم العودة، بمؤازرة الجيش وبمواكبة من الصليب الأحمر اللبناني، فيما تجمع النازحون امام نقطة الأمن العام عند معبر المصنع لمغادرة الأراضي اللبنانية إلى ريف دمشق. واكد رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري في تصريح إلى "الحياة"، ان "اسباب لوجستية منعت عودة 50 نازحاً سورياً رغبوا بالعودة امس وسجلوا اسماءهم لدى الأمن العام"، لافتاً إلى "ان الجانب السوري لا يوافق على عودة عدد كبير من النازحين في الدفعة الواحدة ربما لأسباب تقنية". واكد "ان هناك نحو 50 الف نازح مقيم في عرسال". وقالت الناطقة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان ليزا ابو خالد، ان "4800 نازح سوري عادوا إلى سورية في إطار العودة الطوعية للنازحين التي ينظمها الأمن العام اللبناني. ومن هم مسجلون لدينا تم شطبهم". ولفتت إلى "ان مندوبي المفوضية كانوا موجودين لدى مغادرة نحو 30 مجموعة من النازحين". اضافت "علمنا بعودة نحو 3500 نازح مسجل لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، من تلقاء انفسهم من دون إشراف الأمن العام، وقمنا بشطبهم من ملفاتنا بعد تأكدنا من عودتهم، لكن هناك الكثير ممن عادوا بالطريق ذاتها من دون علم احد".

Advertise
Nametag
Advertise
loading