سوريا

ضربة أميركية جديدة في سوريا

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة أنه وجّه ضربة جديدة لقوات موالية للنظام السوري قرب التنف في منطقة غير بعيدة من الحدود العراقية والأردنية. وقال التحالف في بيان إن المجموعة المستهدفة كانت مؤلفة "من أكثر من ستين مقاتلاً" مزودين بـ"دبابة ومدفعية" وكانت تشكل "تهديداً" لقوات التحالف الموجودة في التنف. وكان التحالف شن ضربة أولى في المنطقة المذكورة في 18 أيار/مايو على هذه القوات التي تدعمها إيران، وفق البنتاغون. ويدرب عسكريون أميركيون وبريطانيون في التنف قوات سورية محلية للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية.

معركة سوريا الأكثر دموية لم تبدأ بعد..

لم يستطع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد إيجاد منفذ له يمكّنه الإفلاتَ من ملف تعاون حملته الانتخابية مع روسيا، لا بل على العكس فإنّ الشبهات طاولت محاميه الخاص مايكل كوهين بعدما كان قد سبقه الرجل الأقرب الى ترامب، صهره جاريد كوشنر.على رغم التحسّن الكبير للاقتصاد الأميركي حيث وصل انخفاض معدّل البطالة إلى أدنى مستوى له منذ 16 عاماً، إلّا أنّ شعبيّة ترامب استمرت في التدهور لتصل الى 21 في المئة وفق آخر استطلاعات الرأي بعدما كانت نحو 30 في المئة منذ أسابيع معدودة.

الحريري من طرابلس: نحن ضد تورط حزب الله في الحرب السورية

توجه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لأهالي طرابلس بالقول "تاريخكم يا أهل طرابلس عريق مع الاعتدال والعيش المشترك، ومنذ سنوات طويلة حاول نظام الرئيس السوري بشار الاسد ان يخرب صورة طرابلس بأذهان العالم لكن طرابلس كانت أكبر من المقاومة، وبقيتم بعين العرب جوهر الاعتدال، أنتم أول ناس فهموا ان الارهاب تسلل إلى مجتمعاتنا لارتكاب أشد الجرائم وحشية باسم الاسلام، العرب والمسلمون هم أول المستهدفين لأن حفنة من أهل الضلال تجر الاتهام للجميع". وفي كلمة له خلال حفل إفطار في طرابلس في معرض رشيد كرامي، لفت الحريري إلى أن "طرابلس رفضت ان يكون الارهاب في أحيائها ومنعت اي بيئة حاضنة للارهاب، ومنعاتها الاسلامية أقوى من أي مؤامرة وبقيت طرابلس عاصمة الاعتدال وهذا دين برقبتي لطرابلس وبداية كفاء هذا الدين قانون عفو عادل يعطي كل صاحب حق حقه، من الممكن أن البعض يحب أن يتاجر بهذا الموضوع وأنا من الناس الذين لا يحبون ان يواربوا بهذا الموضوع، هناك ظلم قائم على بعض الناس، يجب شمل هؤلاء بالعفو العام وممنوع ان يظلم شخص في جمهورية لبنان". وأكد ان "واجبنا اليوم ان نصلح ما حصل في السابق، دائما نسمع ان الدولة غابت عن طرابلس وهذا كلام فيه كثير من الصحة، ليس فقط طرابلس بحاجة للدولة، الحقيقة ان الدولة بحاجة إلى طرابلس لأنه لا استقرار من دون طرابلس ولا تنمية من دون طرابلس ولا يشرف اي أحد منا ان تكون طرابلس أفقر مدينة على البحر المتوسط وأمام هذا الوقع علينا العمل من أجل طرابلس وقررنا ان ننظر إلى الامام"، مشيراً إلى انه "في رمضان الماضي وعدت انه سنضع كل جهدنا لاطلاق ورشة انماء في طرابلس والحمدلله طرابلس اليوم ورشة، كلكم ترون الورشة في البنية التحتية وهناك مشاريع كثيرة أخرى وستنفذ كلها بإذن الله وسيتم العمل على تحسين الخدمات والكهرباء وستأتي إلى طرابلس يعني ستأتي إلى طرابلس ونسمع دروس بالنظافة من شخصيات سياسية وهي معروفة بالفساد وغيره وهذه الحكومة ستنفذ خطة الكهرباء وسيكون هناك كهرباء في طرابلس في كل لبنان وفي طرابلس وهذا وعد مني لكم". وسأل "ما الهدف من كل هذه المشاريع؟ قلنا ان قرارنا النظر إلى الامام ودور طرابلس في المنطقة آت عندما تنطلق ورشة اعادة اعمار سوريا والعراق وأنا مقتنع ان طرابلس في المرحلة المقبلة ستكون رافعة للنمو الاقتصادي، لشباب طرابلس اقول ان مستقبلكم هو في هذه المدينة وفي هذا البلد، علينا العمل والنظر إلى الامام وان نحافظ على الاستقرار وثوابتنا، نحن عرب ومتضامنون مع اخوتنا العرب في وجه اسرائيل وفي وجه ان جار يتدخل بشؤون الدول العربية"، مشيراً إلى أن "موقفنا معروف من "حزب الله" بسبب تدخله في سوريا وموقفنا معروف من النظام السوري وقناعتنا راسخة ان الشعب السوري سينتصر عاجلا أم آجلا".

loading