صحة

الكافيين "يقتل" في هذه الحالة.. إنتبهوا!

توفي مراهق أميركي بعد تناوله جرعة كبيرة من الكافيين في وقت قصير، الشهر الماضي، حسبما قالت مصادر شرطية وطبية. ولفظ دافيز ألين (16 عاما) أنفاسه الأخيرة في مدرسته بولاية ساوث كارولاينا، بعدما شرب كوبا من قهوة اللاتيه، وعبوة "ماونتين فيو" كبيرة، وأخرى من مشروب طاقة عالي الكافيين، في أقل من ساعتين. وقال الأطباء إن سبب وفاة دافيز "خلل في ضربات القلب ناجم عن كم كبير من مادة الكافيين"، حسب غاري واتس الشرطي في منطقة ريتشلاند. وقال في تصريحات صحفية: "سبب الوفاة لم يكن جرعة زائدة من الكافيين. لا نقول إن مجموع ما تناوله من كافايين هو السبب، بل طريقة تناوله في فترة قصيرة".

حملة توعية في "وقفيّة سيدة العناية" من السُمنة وأمراض الكِلى

نظّم "وقف سيدة العناية بِتَوْلِية البطريرك الماروني" أدونيس - جبيل بعد ظهر السبت 6 الجاري "حملة توعية حول أمراض الكِلی والبدانة"، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة و"الجمعية اللبنانية لأمراض الضغط والكلی". وشملت الحملة التي جرت في حرَم الوقفيّة اعتباراً من الثانية بعد الظهر، قياس الضغط، واستشارات مجانية من اختصاصيّي التغذية، كما تم توزيع منشورات تعرّف بالحملة على المشاركين الذي أتوا من المناطق اللبنانية كافة، إضافة إلى ملصقات خاصة بموضوع الحملة. واختُتمت الحملة بمحاضرة أقيمت في "قاعة مار الياس" للمحاضرات في حَرَم الوقفيّة، حضرها أعضاء من لجنة إدارة الوقفيّة والمشاركون في الحملة.

إدمان الإنترنت يزيد خطر الإصابة بنزلات البرد

قضاء الكثير من الوقت أمام الإنترنت يزيد خطر الإصابة بنزلات البرد الأشخاص الذين يدمنون قضاء الوقت على الإنترنت يكونون أكثر عزلة الذين يفضلون قضاء معظم وقتهم على الإنترنت يكونون أكثر حرمانا من النوم تسوء العادات الغذائية فضلا عن عدم ممارستهم للرياضة وميلهم نحو التدخين أظهرت دراسة حديثة أن قضاء الكثير من الوقت أمام الإنترنت يمكن أن يزيد خطر الإصابة بـ نزلات البرد، وقال باحثون إن الأشخاص الذين يدمنون تصفح شبكة الإنترنت لفترات طويلة للغاية تزيد فرص إصابتهم بنزلات البرد, مقارنة بالذين يقضون ساعات أقل على الإنترنت ،ويعتقد الباحثون أن السبب وراء ذلك يرجع إلى أن الأشخاص الذين يدمنون قضاء الوقت على الإنترنت يكونون أكثر عزلة, وبالتالي تضعف المناعة الخاصة بهم/ وأوضحوا أن قلة تفاعل هؤلاء الأشخاص مع الآخرين وقضاء وقت أقل في الخارج، وبالتالي فإن التعرض بشكل أقل للجراثيم يلعب دورا في هذا الأمر، وأشار الباحثون إلى أن دراسات سابقة أخرى وجدت أيضا أن أولئك الذين يفضلون قضاء معظم وقتهم على الإنترنت يكونون أكثر حرمانا من النوم، وتسوء العادات الغذائية الخاصة بهم فضلا عن عدم ممارستهم للرياضة وميلهم نحو التدخين, موضحين أن كل هذه العوامل يمكن أن تضعف جهاز المناعة وتجعلهم أكثر عرضة للأمراض

loading