طوني عيسى

خاص: التحضير لانقلاب أواخر كانون الثاني و kataeb.org يكشف الفاعل!

بعد نجاح الجزء الأول من مسلسل "علاقات خاصة" للمنتج زياد الشويري، الذي يحكي قصة 5 أزواج تتشابك قضاياهم مع بعضها البعض ضمن قالب درامي مثير، قصة سيناريو وحوار نور شيشكلي، وإخراج رشا شربتجي، والذي عُرض على الـ LBCI والـ MTV محليًا، وفضائيات عربية عدة، كشفت مصادر خاصة لـkataeb.org ان الشويري يستعد أواخر شهر كانون الثاني المقبل، لتصوير الجزء الثاني من هذا المسلسل، على ان تكون أحداثه متصلة بالأول، مع إجراء تعديلات لناحية الشخصيات، بفعل دخول أسماء جديدة وأخرى ستظل ثابتة، وهذا ما سيُحدث انقلابًا تامًا في القصة والسيناريو، والمتوقع أن يُشكل مفاجآة لافتة في مجريات الأحداث. اما تقنيا، فالصورة ستتغيّر لتصبح اكثر عصرية بفعل التحسين الذي سيطرأ على مؤثراتها، بتوقيع المخرجة شربتجي مبدئيًا، نتيجة التزاماتها الكثيرة بالتزامن مع موعد التصوير. اما بالنسبة الى الممثلين، فالثابتون بحسب مصادرنا هم: طوني عيسى، عمار شلق، ميرفا القاضي، آية طيبه وجوي خوري من لبنان، ومن سوريا باسم ياخور، وأحمد زاهر من مصر. إشارة الى ان هذا الجزء لن يدخل حلبة المنافسة الرمضانية المقبلة، والتفاوض من اجل عرضه قائم مع كل من LBCI، وMTV والجديد. وفي سياق متصل بالشويري، يستعد خلال كانون الثاني المقبل ايضا، لتصوير مسلسل "الجوزاء" للكاتبة نادين جابر، ليُعرض في رمضان، والبطولة حتى الساعة للممثلة ورد الخال، كون المفاوضات ما زالت قائمة مع عدد من الأسماء، وكذلك الأمر مع فيليب أسمر لتولي مهمة الإخراج. كما من المتوقع ان ينطلق عرض مسلسل "50 ألف"، مع حلول العام الجديد عبر محطة الـMTV، كتابة آية طيبة، إخراج دافيد أوريان وبطولة طوني عيسى، داليدا خليل، ميرفا القاضي، مجدي مشموشي، ميرنا مكرزل، جو طراد، غنوى محمود وغيرهم.

خاص: kataeb.org يكشف عن لقاء بين غبطته والشيخ في كانون الثاني!

علم موقع kataeb.org، أن تصوير المسلسل اللبناني "غبطته والشيخ" سينطلق خلال شهر كانون الثاني من العام المقبل، كتابة شكري انيس فاخوري وإنتاج Online Production لصاحبها المنتج زياد الشويري، وسيلعب دور البطريرك فيه الممثل يورغو شلهوب، ودور الشيخ الممثل عمار شلق، بالإضافة الى دور بطولي اساسي للممثل طوني عيسى، كما ان الكاستينع مستمر لإختيار الوجوه الدرامية الأخرى. وعلمنا أن العمل مؤلف من 30 حلقة ولم يتمّ حتى الساعة إختيار مخرج له، وهو يغطّي حقبة من تاريخ لبنان تبدأ منذ العام 1930 ليضيْ على ابرز الأحداث حتى العام 1940، ويقفز من بعدها الى 1970، من دون القصد فيه شخصيات حقيقية محدّدة، بل لما لهذه المراحل من رمزية تاريخية، وسيروي سيرة علاقة صداقة نسجت بين شخصين من خلال الدراسة الجامعية، الى أن اصبح واحد منهما مفتياً للجمهورية والآخر بطريركاً للموارنة، لتبدأ تلقائياً المشاكل التنافسية العائلية والسياسية تحمل ابعاداً دينية في شق منها، وتتخللها علاقات عاطفية بين العائلتين وما سيترتب عنها من تداعيات على الجهتين. اشارة الى ان المسلسل سيُعرض بالمبدأ في شهر رمضان المقبل، وتتفاوض على الفوز بعرضه ثلاث محطات تلفزيونية محلية.

loading