غازي زعيتر

النأي بالنفس وداعاً...والحكومة "مطنشة"!

اذا كانت العاصفة التي أحدثها قرار الملجس الدستوري إبطال قانون الضرائب برمّته، خطفت الاهتمام المحليّ الرسمي بمعظمه، ووضعت السلطة السياسية في استنفار وارتباك، فإنّ الساعات الماضية حملت ايضاً تطورات سياسية "خلافية" سرعان ما ستطفو الى الواجهة مجدّداً بعد خروج "السلطة" من "صدمة الدستوري". أبرز هذه "التطورات" بحسب ما تقول مصادر سياسية مراقبة لـ"المركزية" يتمثل في اعتبار بعض الفئات اللبنانية المشاركة في الحكومة ان "التطبيع" مع النظام السوري أمر واقع لا بد منه، متجاوزين الموقف الرسمي لحكومة "استعادة الثقة" باعتماد سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الخارجية.

Advertise
loading