غدي الرحباني

في مثل هذا اليوم رحل منصور...والأعمال خالدة!

في مثل هذا اليوم من العام 2009، غيّب الموت، الكبير منصور الرحباني، إلا ان اعماله ستبقى الى الأبد، خالدة في المكتبة الموسيقية العالمية العريقة، وهو مع شقيقه الراحل عاصي الرحباني، شكلا تاريخًا فنيا يُدرّس في المعاهد الموسيقية الأصيلة. ولد الراحل في بلدة أنطلياس بلبنان، ووالده هو حنا إلياس رحباني. عاش مع شقيقه عاصي طفولة صعبة قبل أن يشتهرا في عالم الفن، قال منصور حول ذلك "تشردنا في منازل البؤس كثيرا. سكنا بيوتا ليست ببيوت هكذا كانت طفولتنا".

loading