فارس سعيد

سعيد: نأمل عدم العودة الى الستين حتى لا ينتهي العهد في اول 6 اشهر من بدايته

اعتبر النائب السابق فارس سعيد ان مقاربة موضوع قانون الانتخابات بعيون وعقل طائفة معيّنة ادى الى تحوّل هذا الملف الاصلاحي الى تراشق طائفي، آملا عدم العودة الى قانون الستين حتى لا ينتهي عهد الرئيس ميشال عون في اول 6 اشهر من بدايته، وكي لا يدفع المسيحيون ثمن العجز الكبير. وردا على موقف وزير الخارجية جبران باسيل، اشار سعيد في حديث عبر صوت لبنان 100.5 الى ان من شلّ البلد لمدة 3 سنوات خلال الانتخابات الرئاسية تحت عنوان ان القرارات الكبرى تتخذ بالتوافق لا يحق له ان يطلب التصويت في مجلس الوزراء. وعن قمة الرياض، لفت سعيد الى ان رئيس الحكومة سعد الحريري نجح بتبريد الاجواء، داعيا حزب الله للعودة الى لبنان بشروط لبنانية.

Time line Adv

سعيد: بقاؤنا أقلية خائفة من كل شيء سيجعل منّا هدفاً سهلاً للجميع

لفت النائب السابق الدكتور فارس سعيد الى انّ التفجيرين وقعا بعد مؤتمر الازهر الذي تحدث فيه الشيخ أحمد الطيب عن المواطنة، ويأتيا قبل زيارة البابا فرنسيس المرتقبة الى مصر في 28 و29 نيسان الجاري. وإذ استنكرَ ما جرى، اعتبر انّ "هذه الجريمة تدلّ الى انّ المجرمين الذين نفذوا التفجير لا يؤمنون بالله ولا بالانسان". وقال لـ"الجمهورية": "ما هو ملفت هو أن يتحوّل مسيحيو مصر، وربما معهم مسيحيو المنطقة، صندوق بريد بين الارهاب والانظمة وبين أجهزة المخابرات والعالم". ورفضَ "هذا الموقع للمسيحيين"، كذلك رفضَ "أن يكون موقع المسيحيين موقع الحائط الواطي، لذا علينا الّا نتباكى فقط على من سقط شهيداً أمس بل أن نبادر كمسيحيين من اجل سلام هذه المنطقة ومن اجل ان يكون لنا دور فاعل، لأنّ بقاءنا أقلية خائفة من كل شيء سيجعل منّا هدفاً سهلاً للجميع".

Arabic Editor
loading