فارس سعيد

سعيد: فلنطالب بالسيد نصرالله في بعبدا

علق النائب السابق فارس سعيد عبر تويتر على موقف الرئيس ميشال عون من سلاح حزب الله فسأل: لماذا لا نطالب بالغاء القرار ١٧٠١وتسليم سلاح الجيش لحزب الله؟ وقال في سلسلة تغريدات: ان يدافع أمين عام حزب الله عن سلاحه مفهوم، ان يدافع رئيس جمهورية لبنان عن سلاح حزب الله والاتكال عليه لمواجهة اسرائيل غير مفهوم، وسأل: اين الجيش؟ وقال سعيد: باي حق نطالب السعودية بمال لدعم الجيش اذا كان رئيس جمهوريتنا يدافع عن سلاح حزب الله؟ باي حق نطالب العالم بتنفيذ ال١٧٠١؟ أضاف: أخطأ العماد عون بدفاعه من موقع رئيس جمهورية لبنان عن سلاح ميليشياوي مهما كانت الظروف حتى و لو طلب منه. وتابع سعيد: تصريح هز أركان علاقات لبنان بالعالم العربي وبالعالم والشرعية الدولية، يقول العماد عون"الجيش اللبناني ليس قويا" انتهى الكلام ونطالب أصدقاءنا في الحكومة توضيح كلام الرئيس هل يوافقون ان حزب الله يحمي لبنان؟ واذا كان تقدير العماد عون في مكانه "ان حزب الله يحمي لبنان" من يحمي لبنان له الحق ان يحكم لبنان فلنطالب بالسيد حسن نصرالله في بعبدا!

سعيد لـkataeb.org: قانون الانتخابات بيد حزب الله وحده

اشار النائب السابق فارس سعيد الى ان الحكومة تعتبر نفسها اليوم بأنها شكلّت انجازاً عبر جلسة مجلس الوزراء، بعد وضعها المراسيم التطبيقية لملف النفط وإقالة عبد المنعم يوسف، في حين انتظرنا منها ان تجد الحلول للملفات العاقلة ومنها الصحة والتربية والنفايات والطرقات والبحث في قانون الانتخاب. لكن وعلى ما يبدو بات ملف النفط اولوية بالنسبة لهذه الحكومة. معتبراً في حديث لkataeb.org بأن الحكومة باتت اشبه بدائرة تسجيل رسمية، تعقد الاتفاقات وتدخلها الى مجلس الوزراء من اجل تثبيتها وإعطائها صفة قانونية. ورداً على سؤال حول مدى جديّتها في إنجاز قانون للانتخابات النيابية مع اقتراب هذا الاستحقاق، قال سعيد:" هذا الملف يقررّه حزب الله فقط فيضع الشروط التي يريدها، وهو بالتالي غير مستعجل لان ما يهمه وضع قانون يضمن له نتائج انتخابية مسبقة تكون لصالحه، اي بكل وضوح هذا الموضوع بيد الحزب وحده

loading
popup closePopup Arabic