فلاديمير بوتين

ماذا بعد الاقتراب من المدار الروسي؟

الرئيس فلاديمير بوتين يدير في سوريا لعبة بالغة التعقيد مع أطراف محلية واقليمية ودولية مختلفة الأهداف والمصالح. وهو تخطى بقرار الدخول العسكري في حرب سوريا كل ما قيل عن أثمان سيدفعها. من الغرق في وحول افغانستان سورية الى خسارة العلاقات مع العالم الاسلامي السنّي. ومن الصدام مع أميركا وتركيا الى الخلاف الشديد مع أوروبا، وسط اقتصاد روسي ضعيف وأسعار نفط منخفضة. لا بل نجح في دفع الجميع تقريبا الى الاقتراب من موقفه والتكريس العملي للمثل الروسي القائل: مع الوقت كل الأشياء تعود الى مدارها الصحيح.

واشنطن وموسكو تتفقان على وقف إطلاق النار بجنوب سوريا

ذكرت رويترز نقلا عن مسؤول أميركي، الجمعة، أن واشنطن وموسكو توصلتا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب سوريا. وكان من المرتقب أن يدلي وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، بتفاصيل أوفى عن الاتفاق، في مؤتمر صحفي، بمدينة هامبورغ الألمانية حيث تنعقد قمة مجموعة العشرين. وعقد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لقاءً مع نظيره الروسي، في هامبورغ، وهي أول قمة يعقدها الزعيمان منذ تنصيب الرئيس الأميركي في 20 يناير الماضي. وتبادلت موسكو وواشنطن الاتهامات فيما بينهما، مؤخرا، بسبب الملف السوري، عقب تلويح الولايات المتحدة بمعاقبة الأسد في حال أقدم على استخدام الكيماوي فيما دافعت روسيا عن حليفها الوثيق في دمشق.

loading