فلاديمير بوتين

اتفاق روسي-اميركي لوقف إطلاق النار في سوريا

اعلن رئيس مجلس العلاقات الدولية الروسي أندريه كورتنوف، لصحيفة هافينغتون بوست، أن موسكو وواشنطن قد توصلتا لاتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا، لتجنُّب تصعيد الموقف بين الولايات المتحدة وروسيا، والتقليل من احتمالية الاصطدام الروسي الأميركي المباشر بعد التصعيد المتبادل خلال الأسابيع الماضية. وقال كورتنوف لمراسل هاف بوست عربي، الذي التقاه في مدينة فلورنسا الإيطالية، إن الاتفاق سيتم الإعلان عنه مع لقاء الرئيسين الأميركي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة العشرين، التي تعقد في هامبورغ الألمانية، وتنطلق غدا الجمعة.

أول اتصال بين بوتين وماكرون

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للمرة الاولى هاتفيا مع الرئيس الفرنسي الجديد ايمانويل ماكرون، وناقش الرئيسان "تعزيز العلاقات الضعيفة بين بلديهما"، كما أعلن الكرملين اليوم. وقال الكرملين إن "فلاديمير بوتين هنأ ايمانويل ماكرون على توليه رسميا مهماته وعلى تشكيل حكومة جديدة". وأضاف أن "الطرفين عبرا عن رغبتهما في تطوير العلاقات الروسية - الفرنسية الودية تقليديا في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية"، لكن من دون توضيح من بادر بالاتصال.

روسيا المرتبكة تنتظر ترامب

تواجه موسكو الارتباك الذي وقعت فيه بسبب خطوات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المفاجئة لها، بسياسات متناقضة في الميدان السوري. فهي تارة تقصف المستشفيات في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة لإخراجها من الخدمة كما يحصل هذه المرة في ريفي إدلب ودير الزور، لتمهد الطريق لاكتساب النظام مناطق جديدة قبيل معركة الرقة لإخراج «داعش» منها التي ينوي الأميركيون خوضها من دون التعاون مع الروس. وتغض موسكو النظر عن عمليات القصف الإسرائيلي لمستودعات «حزب الله»، كما حصل بالأمس في محيط مطار دمشق ولا يصدر عنها أي تعليق.

Advertise with us - horizontal 30
loading