فلاديمير بوتين

الكرملين: بوتين "فخور" بالفريق الروسي رغم خروجه من كأس العالم

نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن متحدث باسم الكرملين قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين ”فخور“ بالفريق الوطني لكرة القدم رغم هزيمة روسيا أمام كرواتيا بركلات الترجيح في دور الثمانية لبطولة كأس العالم اليوم السبت. ونُقل عن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين قوله إن بوتين ”شاهد المباراة وكان يشجع الفريق. خسرنا في مباراة نظيفة وقوية. مازلنا نرى أنهم رجال رائعون إنهم أبطال. لقد بذلوا جهدا كبيرا في الملعب إننا فخورون بهم“.

لا تأليف للحكومة قبل قمّة ترامب - بوتين

قال متابعو الشأن السياسي لـ«الجمهورية»: «إنّ هناك محاولتين حصَلتا في الايام القليلة الماضية لإخراج التأليف من مأزقه، لكنّهما باءَتا بالفشل؛ فالمحاولة الاولى تمثّلت في سلسلة الاجتماعات التي عَقدها الرئيس المكلف سعد الحريري، والثانية في الاجتماعات التي عقدها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والتي ترافقت مع محاولة تبريد الجبهة الساخنة بين «القوات» و«التيار». وبعدما صَعُبَ على هؤلاء وضعُ سببِ هذا الفشل في المرمى الداخلي، بل أعادوه الى خلفيات عربية واقليمية ودولية ضاغطة على الاطراف في كلّ الاتجاهات، كشفَت آخِر المعلومات لـ«الجمهورية» أنّ «النزاع الاقليمي عاد على اشدّه في لبنان بعدما ترَك فسحةً للافرقاء الداخليين لكي يؤلّفوا حكومة متوازنة. لكن، عندما وجدَت المرجعيات الخارجية انّ تأليف هذه الحكومة صعبُ المنال في ظلّ موازين القوى الداخلية، عادت وتعاطت مباشرةً مع الاطراف المعنية بالتأليف».

هذه هي ملفات بولتون الثقيلة الى موسكو

تترقب الأوساط الديبلوماسية نتائج زيارة مستشار الأمن القومي جون بولتون لموسكو وحصيلة لقاءاته التي ستشمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف نظراً لحجم الملفات الثقيلة التي يحملها تحضيراً للقمّة الأميركية ـ الروسية المتوقعة في النصف الثاني من تموز المقبل. وعليه ما هي التوقعات والسيناريوهات المنتظرة؟ لن تكون القمة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين إذا التقيا في 18 تموز المقبل في النمسا. فهي ستكون القمّة الثالثة لهما بعد قمتين: الأولى في المانيا على هامش قمة دول «مجموعة العشرين» مطلع تموز 2017 بعد نحو خمسة أشهر من دخول ترامب البيت الأبيض. والثانية في فيتنام على هامش قمة «آسيان» في 11 أيلول من العام نفسه التي جمعت الولايات المتحدة الأميركية وروسيا مع مجموعة الدول العشر في جنوب شرق آسيا.

loading