فلاديمير بوتين

تصريحات مفاجئة من بوتين..

في تحولٍ مفاجئ من إنكاره التام سابقاً، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنَّ بعض المخترقين الروس المستقلين "الوطنيين" ربما يكونون متورطين بالفعل في الهجمات الإلكترونية التي جرت العام الماضي لمساعدة الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية، حسبما نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية. هذه التصريحات من شأنها أن تغير مسار كثير من الأمور في الولايات المتحدة، لأنها تدعم مجريات التحقيق الذي يقوده الكونغرس حول اتهامات بتدخل روسي في الانتخابات الأميركية، كما يؤكد ما جاء في تقرير للمخابرات الأميركية نزعت عنه السرية يوم الجمعة 6 كانون الثاني 2017، أشار إلى أن بوتين أمر بشن "حملة تأثير" في 2016 تستهدف انتخابات الرئاسة بهدف تقويض العملية الديمقراطية وتشويه المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

روسيا المرتبكة تنتظر ترامب

تواجه موسكو الارتباك الذي وقعت فيه بسبب خطوات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المفاجئة لها، بسياسات متناقضة في الميدان السوري. فهي تارة تقصف المستشفيات في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة لإخراجها من الخدمة كما يحصل هذه المرة في ريفي إدلب ودير الزور، لتمهد الطريق لاكتساب النظام مناطق جديدة قبيل معركة الرقة لإخراج «داعش» منها التي ينوي الأميركيون خوضها من دون التعاون مع الروس. وتغض موسكو النظر عن عمليات القصف الإسرائيلي لمستودعات «حزب الله»، كما حصل بالأمس في محيط مطار دمشق ولا يصدر عنها أي تعليق.

Advertise
loading