فلسطين

ليبرمان: حزب الله يستغل الوضع في سوريا لفتح جبهة ضد إسرائيل

اعتبر وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنّ كلّ واحد ربط مصيره بإسرائيل خسر، داعياً إلى تسوية إقليمية وعلاقات دبلوماسية واقتصادية كاملة مع السعودية ودول الخليج. وفي كلمة له خلال مؤتمر هرتزيليا في دورته الـ 17 ، أكد ليبرمان أنه لن يعود أي لاجئ فلسطيني إلى أرضه، وانه لا يمكن التوصل إلى تسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين الآن. وإذّ أكد أنه لا نيّة لإسرائيل للمبادرة بعملية عسكرية لا في الصيف ولا في الخريف ولا في الشمال ولا في الجنوب، قال: "هدفنا هو منع الحرب، وعندما خرجنا من لبنان، هددّنا بأن أي طلقة ستخرج من هناك سندمّر لبنان، ولكن لم يحصل شيء .. لقد كان هناك الكثير من الوعود التي لم تتحقق وبعضها أنا توعّدت بها أيضاً .. لذلك أقول وأوضّح أنه في أية مواجهة مقبلة يجب أن ننتصر".

Advertise

ميشيل أيوب...المسحراتي المسيحي الذي يوقظ المسلمين على السحور منذ 14 عاما

في قرية المكر القريبة من مدينة عكا في الجليل الأسفل داخل أراضي 48، يصدح صوت المسحراتي المسيحي، ميشيل أيوب، مغرداً خارج سرب الشعارات العنصرية.وكشف أيوب إنه يمتهن التسحير منذ 14 عاماً متطوعاً، لإيقاظ المسلمين لسحورهم. وقال: "بتذكر وأنا طفل كان في مسحراتي عنا بالبلد وكان جو رائع وجو خير في رمضان بعدين هاي المهنة انتهت وأنا واجب علي أساعد أخوي المسلم لازم حد يوقظه مشان يتسحر ولازم أروح عنده وأصحيه".يستيقظ ميشيل أيوب في الساعة الواحدة فجراً ويستعدّ ثم يجوب شوارع المكر حتى الساعة الرابعة فجراً وينادي بصوته الجميل "يا نايم وحّد الدايم …قوم واصحى سبح الرحمن"، ويستفيق أبناء قريته وتضيء الشبابيك داعية له بالتوفيق وينادي الجيران "تفضل تعال تسحر عنا"، كما يدعون له بكلام طيب.

loading