فيروز

خاص: تحية باريسية وكندية من رنين الشعار الى فيروز و وردة

في التأني السلامة وفي العجلة الندامة، هذا المثل ينطبق على خطوات الفنانة رنين الشعار لاسيما أثناء الظروف الاقتصادية الراهنة التي تؤثر سلبًا على الانتاج الفني، ولهذه الغاية تستمع بتمهّل الى اغنيات لعدد من الشعراء اللبنانيين تمهيدًا لاختيار واحدة ستصدرها منفردةً باللهجة المحلية بعيدًا عن النمط الكلاسيكي الذي عُرِفت به. إلا ان البارز بحسب مصادر kataeb.org ، هو ان رنين بإحساسها العالي وصوتها الرقيق والمتمكّن والعذب، ستخلق خلال تشرين الثاني المقبل، مشهدًا فنيًا مسرحيًا عريقا على مسارح كندية وفرنسية.

خوري: اذا اختلفوا تُحتل بيروت واذا اتفقوا تحاصصوا

غرّد مستشار رئيس حزب الكتائب ميشال خوري عبر حسابه على تويتر قائلاً "ما بين ١٤ آذار ٢٠٠٥ واذار ٢٠١٨ تحالفات تغيرت وتسويات أبرمت وقد تخلى معظم أركانها عن مشروع الدولة مقابل ناطور أرزاق من هنا ووزير ونائب من هناك فيما أحزاب وشخصيات سياسية أبقت على سلم أولوياتها ومشروعها الوطني السعي للحفاظ على لبنان". وتابع في تغريدة اخرى "لبنان قوي البنية، لبنان فيروز وال رحباني، لبنان الثقافة والتعددية، لبنان شارل مالك، بيار الجميل، ريمون اده، كمال جنبلاط صائب سلام والإمام موسى الصدر". اختلفوا وتحالفوا وبقي لبنان سيدا حرا ومستقلا. اليوم اذا اختلفوا تحتل بيروت واذا اتفقوا تحاصصوا. ثابتون".هذا وأرفق تغريداته بهاشتاغ " #لبنان_قبل_٧_ايار".

loading