قانون الانتخابات النيابية

حوار حزب الله - المستقبل: لاستمرار التشاور للوصول إلى قانون انتخابي جديد

انعقدت جلسة الحوار ال 41 بين "حزب الله" و "تيار المستقبل" مساء اليوم، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، بحضور المعاون السياسي للامين العام ل"حزب الله" حسين الخليل، الوزير حسين الحاج حسن، النائب حسن فضل الله عن الحزب، ومدير مكتب الرئيس سعد الحريري السيد نادر الحريري والوزير نهاد المشنوق والنائب سمير الجسر عن "تيار المستقبل"، كما حضر الوزير علي حسن خليل. وبعد الجلسة صدر البيان الآتي: "استكمل المجتمعون النقاش حول التحضيرات لقانون الانتخابات، واكدوا على ضرورة اقراره بالسرعة الممكنة ورفضهم القاطع للوصول الى الفراغ في المجلس النيابي، لما له من تداعيات خطيرة على الاوضاع، ودعوا كل القوى الى استمرار التشاور للوصول الى قانون جديد".

المشنوق: لا إنتخابات نيابية من دون قانون جديد

أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "مصرّ على اجراء الانتخابات النيابية، وإذا كان لا بد من تأجيل تقني فيجب الا يتجاوز التأجيل اشهرا قليلة بعد صدور القانون." واكد الوزير المشنوق ان الرئيس عون حريص ايضاً على الا تدخل البلاد مجدداً في اي ازمة سياسية بعد التقدم الكبير الذي تحقق بانتخاب العماد عون رئيساً وتشكيل حكومة استعادة الثقة التي تضم كل الاطراف.

موقف حاسم لعون قريباً

جزمت مصادر مطلعة لـ«البناء» أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لن يوقع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة ، ولفتت الى أن «رئيس الجمهورية يراقب تحرك المشهد الداخلي وفي حال استمرّ الجمود الحاصل في الملفات، سيكون اللبنانيون على موعد مع موقف حاسم لعون يخاطب من خلاله الشعب والمجلس النيابي والحكومة وقد يدعو الى طاولة حوار وطني عاجلة لبحث الملفات».

loading