قطر

قرار المكافأة لعودة العسكريين اتى بعد انسحاب تركيا وقطر

بعد اعلان الحكومة عن رصدها مكافأة بقيمة 250 ألف دولار لمن يعطي معلومات عن كشف مصير العسكرييّن المخطوفين لدى «داعش» منذ آب العام 2014، بدأ العد ّ العكسي الايجابي لان الاقتراح صدر خلال جلسة لمجلس الوزراء، بناءً على اقتراح من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري وبالتنسيق مع قيادة الجيش، وهذا القرار اتى بعد غياب أي تقدّم في القضية وبعد قلق شديد من الاهالي من ان يكون العسكريون قد إستشهدوا، عبر عمليات انتقامية قام بها الارهابيون وبعد ان بات التفاوض شبه غائب منذ فترة طويلة. لذا اتجهت الحكومة للبحث عن مختلف الطرق لإطلاق سراح عسكرييّها، وبالتالي بعد وصول الملف الى طريق مسدود، خصوصاً ان مسلحي «داعش» لم يبحثوا في أي مرة طرق التبادل او ما شابه، وبعد دخول الملف في نفق طويل لان المسألة ليست سهلة، خصوصاً ان قنوات التواصل مع المجموعات الخاطفة غائبة كلياً.

loading
popup closePopup Arabic