كوبا

كوبا تترنح تحت ضربات إرما

ضرب الإعصار إرما السبت بقوة وسط كوبا مخلفا أضرارا جسيمة في المنطقة حيث تصحبه رياح بسرعة 256 كلم في الساعة، كما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية. وقال خبير الأرصاد الجوية الكوبي إيلييه بيلا على قناة التلفزيون الوطني، إن الإعصار الأول بهذه القوة الذي تضرب عينه كوبا مباشرة منذ 1932 "يؤثر بشكل خطير على إقليمي كاماغي وسييغو دي أفيلا" في وسط البلاد. وأضاف "بسبب حجمه الكبير، تظهر آثار إيرما من إقليم لاس توناس (شرق) إلى فيلا كلارا (وسط الغرب)" اللذين تفصل بينهما 400 كلم. وقالت جيزيل فرنانديز الممرضة التي تبلغ من العمر 42 عاما وتقيم في قرية شابارا بإقليم لاس توناس الذي ضربه الإعصار ليلا، لوكالة فرانس برس "الأمر رهيب في كل مكان". وأوضحت في اتصال هاتفي أجري معها عند الساعة 12,00 بتوقيت غرينتش، أن "الأمطار توقفت"، إلا أنها تحدثت عن مشاهد دمار بعدما أدى الإعصار إلى اقتلاع أشجار وأعمدة كهرباء وأسطح منازل. ولم يتحدث بيلا بالتفصيل عن الدمار الذي سببه الإعصار. لكن رئيسة حكومة إقليم كاماغي إيزابيل غونزاليس كارديناس أكدت أن "أضرارا جسيمة" سجلت في شمال الإقليم ووسطه. وأوضحت أنه لم يسجل ضحايا حتى الآن في الإقليم بينما تم إجلاء أكثر من مليون شخص في إجراء وقائي في جميع أنحاء البلاد، حسب السلطات.

أول طائرة منذ 50 عاماً تصل اليوم..

يفترض ان تقلع صباح اليوم اولى الرحلات التجارية المنتظمة بين مطارات الولايات المتحدة وهافانا منذ اكثر من 50 عاما، وقد صودف أن ذلك تم بعد ثلاثة ايام على وفاة فيدل كاسترو الذي انتقد "الامبريالية الاميركية" بشدة. وتقلع رحلة الخطوط الجوية الاميريكية اليوم الساعة 7,30 بالتوقيت المحلي من ميامي الى مطار خوسيه مارتي في هافانا. وقالت المتحدثة باسم الخطوط الجوية الاميركية مارتا بانتين "لوكالة فرانس برس": "اصبحنا اول شركة طيران اميركية تؤمن رحلة منتظمة الى العاصمة الكوبية منذ اكثر من 50 عاما".

loading