كوبا

سبب غريب... وراء طرد دبلوماسيين كوبيين من أميركا

أعلنت الولايات المتحدة أنها طردت اثنين من دبلوماسيي كوبا في أيار بعد “حوادث” لم تحددها سببت أعراضا مرضية ظهرت على أميركيين يعملون بسفارتها في هافانا، تضمنت فقدان السمع. وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر ناويرت، أن طبيعة الحوادث غير واضحة على وجه التحديد، لكن الأميركيين العاملين في كوبا عادوا إلى الولايات المتحدة “لأسباب صحية” لا تمثل خطرا على الحياة.

loading