كوبا

دستور جديد بعد كاسترو في كوبا

وافقت الجمعية الوطنية في كوبا على تشكيل لجنة لصياغة دستور جديد للبلاد يرأسها زعيم الحزب الشيوعي والرئيس السابق راؤول كاسترو. وكان الرئيس الكوبي الجديد ميغيل دياز كانيل الذي حل محل كاستروفي أبريل اقترح على الجمعية الوطنية أسماء أعضاء اللجنة نيابة عن مجلس الدولة ، وقد وافق أعضاء الجمعية الوطنية على أعضاء اللجنة بالإجماع. وقال كانيل "هذا الأمر ينهض بعملية ذات أهمية خاصة بالنسبة لبلدنا، ويتعين علينا جميعا أن ندرك المهمة والمسؤولية المدنية التي يتطلبها ذلك". تأتي إعادة صياغة الدستور في حين يسعى القادة الشيوعيون للبلاد إلى التكيف مع حقبة يعمل فيها مئات الآلاف من الكوبيين خارج القطاع العام والحكومة، وتسهم فيها الحوالات من الخارج بالإبقاء على الاقتصاد في مساره، وتقوم ابنة زعيم الحزب الشيوعي كاسترو بحملة من أجل حقوق المثليين.

رئيس جديد ينهي عهد آل كاسترو في كوبا..

انتخب ميغيل دياز- كانيل الرجل الثاني في النظام الكوبي رسميا رئيسا للبلاد خلفا للرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ما ينهي نحو ستة عقود من سلطة الاخوين كاسترو في الجزيرة. وافاد الموقع الكوبي الالكتروني الرسمي "كوبا ديبايت" ان دياز-كانيل المدني البالغ من العمر 57 عاما الذي كان المرشح الوحيد ثبت النواب انتخابه لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد بـ603 اصوات من اصل 604 اي بنسبة 99,83%.

Time line Adv
Advertise
loading