كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تحذر من خطوة ستشعل حربا

أعلنت كوريا الشمالية، الخميس، أنها ستعتبر أي حصار بحري تفرضه الولايات المتحدة "إعلان حرب"، وحذرت من أنها ستتخذ "إجراءات صارمة للدفاع عن النفس". ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن متحدث باسم وزارة الخارجية، قوله إن الحصار البحري سيكون "انتهاكا صارخا" لسيادة الدولة وكرامتها. وأضافت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتخذ "خطوة شديدة الخطورة نحو اندلاع حرب نووية"، من خلال السعي لفرض مثل ذلك الحصار. وقالت الوكالة: "إذا حاولت الولايات المتحدة وأتباعها فرض حصار بحري على بلادنا، سنعتبر ذلك إعلان حرب وسنرد بقوة للدفاع عن النفس بإجراءات مضادة كما حذرنا مرارا". ولم يتضح على الفور الخطوة الأميركية التي تشير إليها الوكالة.

كوريا الشمالية تتهم واشنطن وسيول بالسعي إلى الحرب

اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بالسعي إلى شن "حرب" عليها. وتأتي اتهامات بيونغ يانغ إثر تدريبات عسكرية جوية مشتركة، تعتبر الأكبر إلى حد الآن في تاريخ العلاقات بين البلدين.انتقدت كوريا الشمالية بعنف الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الأحد متهمة إياهما بالسعي إلى "الحرب" عشية أكبر تدريبات عسكرية جوية مشتركة للبلدين حتى الآن.وستبدأ تدريبات "فيجيلنت إيس" التي تشارك فيها نحو 230 طائرة عكسرية بينها طائرات خفية من طراز "إف-22 رابتر"، الاثنين وتستمر خمسة أيام. وتأتي التدريبات العسكرية بعيد إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا عابرا للقارات يمكنه إصابة أراضي الولايات المتحدة.

Time line Adv
loading