كوريا الشمالية

ترامب يكشف موعد القمة مع زعيم كوريا الشمالية

ذكر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، أن ثاني اجتماع قمة له مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سينعقد بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في السادس من نوفمبر المقبل.وقال للصحفيين على متن طائرة الرئاسة في طريقه إلى ولاية أيوا للمشاركة في تجمع سياسي: "ستكون (القمة) بعد انتخابات التجديد النصفي. لا يمكنني أن أغادر الآن".وفي وقت سابق، أعلن ترامب أن الاستعدادات لعقد القمة مع زعيم كوريا الشمالية قطعت شوطا، وأن البحث في مكان إجراء اللقاء انحصر الآن بـ"3 أو 4" مواقع.وكانت سيول أعلنت، الأحد، أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توافقتا على عقد قمة ثانية بين ترامب وكيم "في أقرب وقت"، وذلك بعد مباحثات "مثمرة" بين وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، والزعيم الكوري الشمالي.وعقد بومبيو، صباح الأحد، مباحثات استمرت ساعتين مع كيم في بيونغ يانغ أعقبها غداء، وكانت تلك الزيارة الرابعة لبومبيو إلى كوريا الشمالية، في وقت بدأت تظهر فيه ملامح اتفاق تاريخي محتمل بين البلدين.

الكوريتان توقعان اتفاقية نزع فتيل التوتر العسكري

أفاد مسؤولون في سول بأن زعيمي كوريا الشمالية والجنوبية يعتزمان التوقيع على بيان مشترك، بشأن العلاقات بين البلدين، بعد قمتهما الأربعاء في بيونغ يانغ عاصمة الشمال.ونقلت وكالة رويترز عن يون يونغ-تشان، السكرتير الصحفي لرئيس كوريا الجنوبية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الكوري الجنوبي مون سيعقدان مؤتمرا صحفيا مشتركا، بعد حفل التوقيع، وبعد أن يقر وزيرا دفاع البلدين اتفاقية عسكرية منفصلة.وفي وقت سابق الثلاثاء، أعربت الولايات المتحدة عن أملها في أن تؤدّي القمة المنعقدة في بيونغ يانغ بين الكوريتين إلى "خطوة مهمّة" على طريق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

loading