كيم جونغ أون

ترامب يعلن أنه تلقى رسالة جديدة "رائعة" من كيم جونغ اون

أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب انه تلقى "رسالة رائعة" جديدة من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، مبديا تفاؤله بما ستسفر عنه المفاوضات القائمة. وقال ترامب ان "الرئيس كيم يرى مستقبلا جميلا لكوريا الشمالية (...) اتطلع بفارغ الصبر الى لقائه مجددا في اطار قمتنا الثانية التي ستحصل في وقت سريع نسبيا".

الاستخبارات الأميركية توجّه اتهامات لبيونغ يانغ..

اتهمت الاستخبارات الأميركية سلطات كوريا الشمالية بتنشيط إنتاج الوقود الصاروخي في عدد من المنشآت السرية.ونقلت قناة NBC عن مصادر في الاستخبارات الأمريكية أن بيونغ يانغ تعتبر الأسلحة النووية ضرورية ولا تنوي التخلي عنها، بالرغم من الجهود الدبلوماسية من قبل الطرفين.وتعتقد هذه المصادر أن سلطات كوريا الشمالية تحاول تضليل واشنطن لتحقيق تسهيلات في إطار المفاوضات حول برنامجها النووي.وقال أحد المصادر: "لا توجد هناك أي أدلة على أن كوريا الشمالية قامت بتخفيض احتياطاتها النووية أو أوقفت إنتاجها. لكن توجد هناك أدلة واضحة على أنها تحاول أن تخدع الولايات المتحدة".وتتناقض هذه التصريحات مع الإعلان الأخير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال منتصف الشهر الجاري إن كوريا الشمالية لا يأتي منها أي خطر نووي.

لقاء ترمب وكيم... المشهد والمضمون

الملايين في مشارق الأرض ومغاربها سافروا بعيونهم وآذانهم بل وقلوبهم، مع الرئسين الأميركي والكوري الشمالي إلى سنغافورة. اللقاء بين الرجلين في حد ذاته مشهد مكثف وفارق ليس سياسياً فقط بل إنساني. الزعيمان اللذان خاطبا بعضهما منذ أيام قليلة بلغة «الأزرار» النووية، تصافحا بحرارة على شاشات التلفزيون. المشهد.. الرئيس دونالد ترمب عمل في شبابه ممثلاً ومذيعاً، كان نجماً تلفزيونياً له شخصيته وتفرده. وفي حملته الانتخابية الرئاسية استطاع أن يفرض حضوراً فارقاً في مواجهة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. الرئيس الأميركي الأسبق الجمهوري ذو الكاريزما القوية رونالد ريغان كان أيضاً ممثلاً، استطاع أن يجرف بحضوره الطاغي كل من وقف في وجه سياساته. أقحم الزعيم السوفياتي الأسبق في مباراة مرهقة كان عنوانها «حرب النجوم» لم يستطع غورباتشوف إكمال السباق، سقط وانهار الاتحاد السوفياتي.

loading