لبنان

الحرّ يجتاح الشرق الاوسط؟

يستمر تمدّد الكتل المدارية الحارة نحو شمال البحر الأسود وبحر قزوين ووسط اوروبا، ويؤدي تصادم اطراف المنخفض الهندي والأحمر مع الجبهات الشمالية الباردة، الى تشكّل سلسلة من المنخفضات الجوّية العالية الفعالية ينتج عنها تساقط امطار طوفانية يترافق مع برد كبير الحجم ما يساهم في تشكّل السيول والفيضانات.بينما تعاني مناطق الشرق الأوسط من موجة حرّ يتوقّع ان تستمر حتى منتصف تموز، لا بل قد تزداد نشاطاً في الأسبوع المقبل، سوف تمر اوروبا باضطرابات جوّية في اليومين المقبلين بخاصة فرنسا التي ستجتاحها السيول والفيضانات بسبب كثرة الأمطار المنتظر هطولها في الغرب والوسط والجنوب، وسوف تتابع الأمطار سيرها نحو شمال ايطاليا ليتجدّد مشهد الطوفان الحاصل يوم امس في المناطق الشمالية لمدينة فينيس، يقابل هذا الوضع السيء الحاصل في اوروبا، وضعاً مشابها على حوض البحر الأسود الذي ينتظر تشكّل منخفضات وعواصف برديّة في جورجيا وبلغاريا وشمال تركيا في الأيام القليلة المرتقبة ينتظر مراقبو الأحوال الجويّة مواجهة المزيد من الكوارث بسبب الفيضانات المتوقّع حصولها.

المحاصصة بلا "رتوش"

كان ينبغي تخطّي قاعدة التمثيل الطائفي في الدولة ومؤسساتها منذ زمن. فهكذا كان الاتفاق وقد تمّ التأكيد عليه في الدستور الذي هومشروع دولة مدنية وجمهورية ديموقراطية وبرلمانية تفصل ما بين الدين والدولة وتكفل حرية المعتقد كما لم تعرفه هذه المنطقة من العالم. وتلك كانت الغاية من وجود لبنان ، الدولة والكيان والجمهورية، أمّا التمثيل الطائقي فتدبير موقت وريثما تقوم الدولة المنشودة ، المدنية طبعا والحديثة . ولم تكن مصادفة ان يأتي النص على هذا التدبير الموقت في آخر مادة من مواد الدستور، المادة 95 ، تدليلا ًعلى موقعها الحقيقي من النظام السياسي : ليست هي النظام بل اضافة لتصحيح بعض الخلل فيه .

loading