لبنان

محفوض لحزب الله: تلبنن تعقّل وتوكّل!

شدد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض على ان "وطن ينتظر أحد قادة الاحزاب ليقرر مصير حكومته هو وطن غير قابل للعيش بكرامة..ووطن يتم تهريب المخربين والارهابيين الى سوريا على مرأى ومسمع من العالم هذا وطن تتحكم به الدويلة في ظل غياب الدولة.. ووطن يبحث أبناؤه عن ارض بديلة للعيش بكرامة يكون وطن مع وقف التنفيذ".وسأل في تغريدة له على حسابه الخاص عبر موقع تويتر "أين المنطق بأن تقف المؤسسات الدستورية بحالة إنتظار لما سيقوله السيد حسن نصرالله بخصوص الحكومة والعرقلة ونوابه السنّة الستة المدعومين من حزب الله في حين برز موقفي رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف سعد الحريري الموحد النظرة والرافض لتوزير أحد هؤلاء لكنهما لم يوقعا المراسيم".

Advertise
loading