لبنان

بين بري وباسيل... مواجهة قابلة للاشتعال؟!

منذ الانتخابات النيابية الماضية، ظهرت بوادر الخلاف والاختلاف العميق بين كل من حركة أمل والتيار الوطني الحر، خاصة بعد أن سرّب مقطع فيديو يظهر وزير الخارجية جبران باسيل وهو يصف رئيس مجلس النواب نبيه بري بالـ"بلطجي". المواجهات بين بري وباسيل لم تتوقف، إلا أن مصادر في «حركة أمل» قريبة من بري تجنبت التعليق مباشرة على التجاذب القائم في أكثر من ملف، لكنها توضح لـ«الشرق الأوسط» أن «باسيل لا يصوب على بري تحديداً، لكنه يتصرف كما لو أن له الكلمة الفصل في كل الملفات ويحق له التدخل فيها وفرض ما يريده». وتضيف: «للأسف لا أحد يعترضه، لكننا كفريق سياسي لا نسمح له بما يتعارض مع المصلحة الوطنية. نحن لن نمرر له شيئاً، لا سيما أن الوضع صعب. والموازنة ستنتج انكماشاً اقتصادياً وتفرض ضرائب جديدة على المواطن، والناس لم تعد تتحمل».

قانون منع التدخين... إلى الواجهة قريباً!

أعلن وزير الصحة جميل جبق عن إعادة العمل على تفعيل قانون 174 الذي يمنع التدخين في الأماكن العامة متأسفاً لأنه لم يطبق حتى اليوم. جبق وفي خلال مؤتمر صحفي عرض خلال المباحثات التي أجراها في جنيف قال: "على الجهات الدولية أن تتحمل عبء اللجوء السوري على لبنان لأنها لا تعنيه وحده فقط". ولفت إلى أن لقائه بوزير الصحة العراقي في جنيف سيفعّل الخدمات الطبية بين لبنان والعراق وسينشط حركة مصانع الأدوية اللبنانية من خلال شراء إنتاجها.

Time line Adv
loading