لبنان

البحرين: الإرهابي يجلس على كراسي حكومة لبنان

قال الشيخ خالد بن أحمد، وزير الخارجية البحريني، إن على مسؤولي لبنان أن يأتوا بالحقائق أو السكوت، لافتا الى ان كلامهم يسيء للبنان وتاريخ لبنان.وأضاف في سلسلة تغريدات على تويتر: "الادعاءات القائمة على الكذب حبلها قصير...وعلى مسؤولي لبنان أن يأتوا بالحقائق أو يكرموا أنفسهم بالسكوت. كلامهم يسيء للبنان وتاريخ لبنان".وتابع: "من يرمِ تُهم الاحتجاز والاختطاف على دول يشهد تاريخها بأنها تدعم استقرار وازدهار لبنان هو نفسه الذي يجلس مع المختطِف والمحتجِز وسيد الإرهابيين ويشاركه الحكم".

قانون جديد لمناهضة التعذيب

لأول مرة في تاريخ التشريعات اللبنانية، صدر قانون خاص بمعاقبة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، ونشر في الجريدة الرسمية (عدد 26 تشرين الأول الفائت). صحيح أن بعض القضاة كانوا قد أصدروا أحكاماً تعاقب موظفين في الضابطة العدلية بسبب قيامهم بتعذيب موقوفين أثناء التحقيق معهم، غير أن هذه الأحكام نادرة والعقوبات التي فرضتها قد لا تتناسب مع الأذى الذي نتج من التعذيب والإهانة والمعاملة اللاإنسانية. القانون الجديد يعرّف التعذيب قانونياً لأول مرة في لبنان، وينسف تبريراته "كحالة الضرورة أو مقتضيات الأمن الوطني أو أوامر السلطة الأعلى أو أي ذريعة أخرى" ويحدد أصول الاستقصاء والتحقيق في شكاوى التعذيب الى النيابة العامة.

loading