لبنان

الصراف لنظيرته الايطالية: لبنان لن يتنازل عن حقوقه وثراوته ولضرورة حل أزمة اللاجئين السوريين

شهدت وزارة الدفاع الوطني في اليرزة محادثات لبنانية ايطالية بين وزير الدفاع الوطني يعقوب رياض الصراف ونظيرته الايطالية روبرتا بنوتي. وكانت الوزيرة الايطالية قد وصلت الى الوزارة لمتابعة نتائج مؤتمر روما 2 لدعم الجيش والقوى الأمنية، حيث اقيم لها استقبال رسمي ووضعت اكليلا من الزهر على نصب الشهداء. وعقدت بعد ذلك جلسة محادثات، تمحورت حول الاوضاع في لبنان والمنطقة. تحدث خلالها الوزير الصراف عن اهمية التعاون بين لبنان وايطاليا وتعزيز الاتفاقيات الثنائية مشيرا الى أن "لبنان يسعى الى تعزيز قواته البحرية". ونوه الصراف بالتنسيق القائم بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل الذي أفرز هدوءا أمنيا في الجنوب، مؤكدا "ضرورة التمسك بحيادية هذه القوات"، مشيدا ب "ما تقدمه الوحدة الايطالية المشاركة في قوات اليونيفل لا سيما في مجال الخدمات والمشاريع الانمائية مما عزز علاقات الصداقة التاريخية التي تربط الشعبين". وحيا للمناسبة "شهداء الكتيبة الايطالية الذين سقطوا في لبنان". وأكد الصراف خلال المباحثات، "التزام لبنان القرارات الدولية ولاسيما ال 1701"، مشددا على أن "لبنان لن يتنازل عن حقوقه وثراوته وخصوصا في ما خص موضوع النفط والمياه"، لافتا إلى ان "القوانين الدولية واضحة في هذا الشأن"، مجددا "رفض لبنان للاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على السيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا". وتناول الصراف "مسألة اللاجئين السوريين في لبنان والاعباء الاجتماعية والاقتصادية والامنية التي وقعت على كاهل لبنان من جراء هذا اللجوء"، مكررا دعوته ل "ضرورة العمل على ايجاد حل جذري لهذه الازمة، وتنظيم عودة النازحين السوريين الى المناطق الآمنة في سوريا في اسرع وقت، وهو امر سينعكس ايجابا على لبنان"، مؤكدا ان "لبنان يرفض اي شكل من اشكال التوطين ولن يساوم على هذا الامر". وشكر الصراف نظيرته الايطالية على "المباشرة بترجمة التزامات مؤتمر روما 2 اليوم وعلى الدعم المستمر الذي تقدمه ايطاليا للبنان". بدورها، أكدت الوزيرة الايطالية "حرص حكومتها على استقرار لبنان ودعمه معربة عن رغبة بلادها في تعزيز التعاون مع لبنان حاضرا ومستقبلا من خلال الاتفاقات الثنائية"، مشددة على "اهمية الدور الذي تؤديه قوات اليونيفل في جنوب لبنان في حفظ استقرار لبنان وأمنه"، ووجهت تحية الى شهداء الكتيبة الإيطالية الذين سقطوا في لبنان والى شهداء الجيش اللبناني، كما ثمنت علاقات الصداقة التاريخية التي تجمع البلدين.

loading