لبنان

هل تدخل روسيا وسيطاً لحلّ كارثة النزوح؟

أمام الخلاف على جنس الملائكة في طريقة حلّ أزمة النزوح السوري بين فريقٍ يطالب بالتفاوض مع النظام السوري وآخر يرفض هذا الأمر في المطلق، يبرز في هذا المجال موقفٌ روسيٌّ متقدّم، حيث تكشف مصادر ديبلوماسية عاملة في موسكو لـ«الجمهورية» أنّ وزيرَ الخارجية الروسي سيرغي لافروف يبدي خلال لقاءاته مسؤولينَ لبنانيين، وآخرهم كان رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط، إستعدادَ بلاده للمساعدة في حلّ هذه القضية. ويعتبر لافروف أنّ لروسيا صولاتٍ وجولاتٍ في هذا الشأن، فهي رعت وأمّنت عودة العدد الأكبر من النازحين الى حلب الشرقية، وعملت مع النظام السوري على تسوية أوضاعهم وقد أمّنت لهم عودةً كريمة، ما قدّم نموذجاً يمكن تكراره، لذلك على لبنان أن يقوم بخطوات من أجل ذلك، وموسكو مستعدة لتقديم العون.

هل يسير لبنان على خطى قبرص؟

أكد رئيس إتحاد الغرف اللبنانية ورئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اننا لسنا ضد سلسلة الرتب والرواتب خصوصا انها تطال الجيش والقوى الامنية، لكننا ضد المسحوبيات الموجودة بين موظفي الدولة، كاشفا ان لا دراسة علمية عن كلفة السلسلة وكيفية تمويلها. واشار في حديث لصوت لبنان الى ان القطاع العقاري متضرر كسائر القطاعات، مشيرا الى ان 4500 شقة دولوكس ما زالت معروضة للبيع في العاصمة على الرغم من ان الاسعار انخفضت حوالى 20%، وذلك بسبب الخوف الذي يتملّك اللبنانيين، داعياً الحكومة الى تشجيع القطاع العقاري لانقاذه. وقال: "تسجيل الشقق من دون اي مقابل، منح الاجانب الذي يشترون شقق تفوق قيمتها المليون ونصف اقامة على غرار ما يحصل في قبرص، لتشجيع هذا القطاع".

Arabic Editor
Advertise with us - horizontal 30
loading