لجنة المال والموازنة

مجلس النواب يناقش الموازنة.. والجميّل يسأل: اليس من المفترض ان نناقش قطع الحساب قبل الموازنة؟

نوه رئيس مجلس النواب نبيه بري، خلال افتتاح جلسة مناقشة الموازنة، بالعمل المضني للجنة المال والموازنة بجميع اعضائها. رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان اعلن ان اللجنة عقدت ما بين 25 نيسان و28 آب 2017 42 جلسة، مشيراً الى ان مشروع موازنة 2017 ورد بعد انقضاء أكثر من 11 سنة دون موازنة، تعذّر خلالها ممارسة رقابة برلمانية وفقاً للأصول، كما ورد بعد انقضاء أكثر من 7 أشهر عن المهلة الدستورية المحددة لتقديم مشروع الموازنة إلى المجلس النيابي. ولفت الى ان مشروع قانون الموازنة تضمّن 76 مادة موزعة على 4 فصول، موضحاً ان مشروع الموازنة افتقر الى الشمول المكرس دستورياً بنص المادة 83 من الدستور وقانونياً بنص قانون المحاسبة العمومية، وقال: "لا القروض تدخل في الموازنة، ولا نفقات الهيئات والمؤسسات والمجالس التي تعمل لصالح الدولة تدخل في الموازنة أيضاً".

وفر تتجاوز قيمته الألف مليار ليرة.. رهن توافق السلطة!

اشارت صحيفة النهار الى ان الارقام والمعطيات التي أوردها تقرير لجنة المال والموازنة عن مشروع قانون الموازنة والذي سلّمه رئيس اللجنة النائب ابرهيم كنعان امس للرئيس بري تبيّن ان الوفر الذي يتحدّث عنه كنعان باستمرار تتجاوز قيمته الألف مليار ليرة، لكنه رهن بتوافق القوى السياسية على اعتماد اجراءاته والا بقي حبراً على ورق، وتحوّل وفراً وهمياً، لأن المصالح السياسية لمعظم الأطراف قد تحول دون اعتماد الاجراءات الاصلاحية.

loading