ماجدة الرومي

خاص: السيّدة ماجدة الرومي تضيء سماء البحر الميت في 5 تموز

وجودها على الساحة الغنائية يشكل الأمان ويحفظ للغناء الأصيل والصوت الجميل مكاناً كبيرًا يتمسك به الجمهور العربي. في صوتها المجد وحضورها الأمجاد، هي ماجدة الرومي، فخامة الإسم تكفي، لتهيم بصوتها الأشعار والألحان فتروي عطش سمعنا بعبق من الطرب والإحساس الفريدين. الرومي التي يعتبرها الشعب الأردني، كما اغلبية الشعوب العربية، إبنة بلدهم، و "ما حدا بيعبّي مطرحها بقلب كل فرد"، ستضيء سماء الأردن بحسب مصادر kataeb.org، في الخامس من تموز/ يوليو المقبل، وتحديدًا في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات، في البحر الميت، ليأتي هذا الحدث، بعد الحفلة التي قدّمتها هناك منذ حوالى الثلاث سنوات. الماجدة التي يتفق الجمهور والنقاد أنها قد تكون من أواخر العمالقة الكبار في عالمنا العربي، والرمز الخالد من رموز لبنان الذي تحمله في قلب فنها وتخرج به إلى بحر الموسيقى الواسع، ستُبحر الى البحر الميت برفقة فرقتها الموسيقية بقيادة لبنان بعلبكي، لتقدّم أروع اغنياتها الرومانسية والوطنية والكلاسيكية الشعبية، امام المتعطشين دومًا لرؤية وسماع "كلمات ليست كالكلمات...".

Time line Adv

خاص وبالفيديو: kataeb.org يخرق الجدار في مصر وينقل أصالة السيّدة ماجدة الرومي

ماجدة الرومي...اسمها وحده من أجمل صفاتها، فهو يميزها عن غيرها من فنانات العالم، وبالرغم من تعدد الأسماء الأصيلة إلا أن هويتها الفنية تكاد ترسم على وجهها رموزًا خاصة دون غيرها من النساء. قال عنها الشاعر نزار قباني: "أحببت أفكارها وصفاء ذهنها قبل أن أحب صوتها، تشبهني ماجدة الرومي في أعماقي كثائر. هي تشعر بالكلمة وتفهمها على نحو لافت وهي نوع نادر. أعتقد أن لبنان في حاجة ماسة لها، وستصبح سفيرة لبنان والعالم العربي". وقد تحقق ما قاله. يوم السبت الماضي أحيت السيّدة الرومي، حفلًا غنائيًا ضخمًا، على مسرح "الماسة كابيتال" بالعاصمة الإدارية الجديدة في مصر، عقب إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة "نور حياة" التي ينفذها صندوق "تحيا مصر". وغنت الكبيرة، بعزف فرقة "يونايتد فلهارموني" المؤلفة من ١٢٠ عازفا بقيادة المايسترو نادر عباسي، عدداً من أشهر أغانيها العاطفية، بجانب عدد من الأغاني الوطنية المصرية وسط تفاعل كبير من جانب الحضور، ولاسيما المشاهير مثل يسرا، نبيلة عبيد، نيللي كريم، رجاء الجداوي، لطيفة، خالد زكي، وغيرهم. ورغم صعوبة التصوير داخل القاعة، إلا ان موقع kataeb.org الذي يفتخر بالماجدة، استطاع خرق الجدار والحصول حصريًا على مقطع فيديو من هذا الحدث الضخم تغني فيه "سواعد من بلادي" للموسيقار محمد عبد الوهاب، وقد اختتم الحفل بعزف السلام الوطني.

loading