مجلس النواب

الضاهر: حزب الله يقدّم شباب لبنان أضاحي في سوريا...وبري يردّ: ما تجبلي سيرة أحزاب ولا دول!

اعتبر النائب خالد الضاهر في جلسة مناقشة الموازنة انه لو كان هنالك ضبط للهدر والسمسرة والفساد لكان باستطاعة هذه الموازنة ان تكون أقل بخمسة آلاف مليار ليرة.

زهرا: نناقش موازنة صُرفت ونجيز للحكومة ما اجازته لنفسها دون استئذان

اعتبر النائب انطوان زهرا ان بعد 12 سنة من إقرار آخر موازنة وادارة شؤون البلد على اساس قاعدة اثني عشرية، نناقش موازنة بعد ان صُرفت ونجيز للحكومة ما اجازته لنفسها دون استئذان بسبب عدم وجود موازنة. وتابع زهرا: "نقول للحكومة "صرفتيهم ماشي الحال" على امل ان يرفدنا وزير المالية بموازنة 2018 باخر كانون الثاني. وشدد زهرا على ان من لا يتعلّم من التاريخ لا يمكن ان يسير نحو المستقبل، معتبراً ان البعض يستهوي نبش التاريخ وربما يشتهي اعادته ليجد لنفسه مكانا على صفحاته، وقال: "محطات وانجازات بحجم التاريخ على رأسها ما قام بها البطريرك صفير لا نقبل لن تكون محط جدال ومناقشة وتشكيك". وتابع: "اعلن باسم المسيحيين ان مشروعنا هو الدولة وليس حصة في الدولة". واكد ان حقوق المسيحيين وكرامتي تصان عندما يُحترم كل انسان في لبنان وليس فقط جماعتي، وقال: "مهما بلغت من القوة والعظمة، فمشاريع الغلبة هي مشاريع فتنة دائمة، والمساواة هي مشروع التسوية الوحيدة والاستقرار".

ضرائب جديدة...

اشارت صحيفة النهار في افتتاحيتها اليوم الى ان على اللبنانيين ان يدركوا ان مشروع الموازنة سيقرّ ضرائب جديدة، ابرزها الآتية: المادة 38: - رسم طابع مالي عن رخصة استثمار مياه عمومية لأغراض صناعية: 7500000 ل.ل. - رسم طابع مالي عن رخصة استثمار مياه عمومية لأغراض تعبئة المياه وبيعها من الغير 50000000 ل.ل. - رسم طابع مالي عن رخصة تعبئة المياه وبيعها من الغير: تعبئة المياه وبيعها من الغير 25000000 ل.ل. اما المادة 40 فتنص على ان "تخضع عقود الإيجار التمويلي التي تجريها المؤسسات المجاز لها قانوناً احتراف أعمال الإيجار التمويلي لرسم طابع مالي مقطوع بقيمة عشرة آلاف ليرة عن كل سنة من سنوات تقسيط المبلغ". كما تنص المادة 41 على "استيفاء مبلغ على حساب ضريبة الدخل عند الإستيراد أو التصدير".

loading