مجلس الوزراء

هل يخرج الدخان الأبيض من السراي أم الغلبة ستبقى لصراع الإرادات؟

هل يخرج الدخان الأبيض من السراي الكبير اليوم، ايذاناً بجلسة إقرار مشروع موازنة العام 2019؟ أم ان الغلبة ستبقى «لصراع الإرادات»، بين الوزيرين الأصيل علي حسن خليل (وزير المالية) والوصي جبران باسيل (وزير الخارجية)، في ظل ضجة بدأت تضرب الأوساط الوزارية والسياسية والمالية من جرَّاء التأخير، وحرق الأعصاب، وشراء الوقت.. وفي حين يذهب باسيل إلى التأكيد ان «الموازنة بتخلص بس تخلص» فإن مصادر وزارية تعتقد انه في حال انتهى مجلس الوزراء اليوم من الموازنة، فإن الجلسة الختامية تنعقد غداً في قصر بعبدا، وإذا لم تنتهِ اليوم، سيحدّد موعد الجلسة الختامية في يوم آخر.

أبو الحسن يسأل الحكومة عن مستحقات المستشفيات والهيئة الوطنية لحقوق الإنسان

عملاً بأحكام المادة 124 من نظام مجلس النواب، توجّه عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي أبو الحسن من الحكومة اللبنانية بسؤاليْن، الأول حول مستحقات المستشفيات، وقد جاء فيه: ما هي الاسباب التي تمنع الحكومة اللبنانية من تسديد مستحقات المستشفيات المتراكمة منذ سنوات؟ وما هي المدة الزمنية التي تتوقع الحكومة خلالها تسديد هذه المستحقات؟

loading