مجلس الوزراء

"السلسلة" إلى البرلمان وقانون الانتخابات إلى الحكومة

قرّر الرئيس نبيه بري دعوة الهيئة العامة لمجلس النواب إلى جلسة تستكمل النقاش في سلسلة الرتب والرواتب، فاتحاً أملاً جديداً في إقرار السلسلة المنتظرة. في المقابل، يجري الحديث عن اتفاق لنقل النقاش حول قانون الانتخاب إلى مجلس الوزراء بدل اللقاءات الضيّقة فتح الرئيس نبيه برّي باباً جديداً لإقرار سلسلة الرتب والرواتب، المجمّدة منذ سنوات طويلة بفعل الكباش السياسي والنقاش المالي حولها، مستغّلاً الأجواء الإيجابية للعمل الحكومي، وإرادة غالبية الفرقاء السياسيين في إقرار قانون الموازنة. وبحسب معلومات «الأخبار»، قرّر بري دعوة الهيئة العامة للمجلس النيابي إلى جلسة تستكمل النقاش في مشروعي سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المستحدثة لتمويلها، بعدما أقرّت غالبية بنودهما في جلسة 15 أيار 2014، من دون إقفال محضر الجلسة، ما حال دون نشر البنود المقرّة وبدء تنفيذها.

اسبوع لإنجاز الموازنة بلا السلسلة!

بقيت الموازنة الهم الأساسي للحكومة والهيئات الاقتصادية والنقابية. وبحسب ما كشفت المعلومات لـ"اللواء" فإن سلسلة الرتب والرواتب لن تدخل في صلب الموازنة، على اعتبار ان للسلسلة مشروع قانون خاصاً في مجلس النواب، وسبق ان نوقش في اللجان، من دون ان يصل إلى الهيئة العامة، وبالتالي لا موجب لدمجها بالموازنة، لكن البحث يتم حالياً في تأمين موارد كلفتها البالغة 1200 مليار ليرة، والموجودة في احتياط الموازنة، استناداً إلى القانون الذي لا يجيز صرف أي مبلغ الا من ضمن الموازنة.

loading
popup closePopup Arabic