مجلس الوزراء

أجواء التأليف ضبابية ولا مبادرات

الأجواء الضبابية التي تحكم مسار تأليف الحكومة، لم تخرقها أيّ بشائر إيجابية، وها هو الأسبوع الحالي يقترب من نهايته من دون أن تلوح في الأفق أيّ مبادرة في هذا الاتجاه، بل تتبدّى في العلن حماسة كلامية للتأليف، وأمّا على أرض الواقع فتتبدّى مراوحة سلبية وتجميدٌ لكلّ المبادرات والاتصالات لإنضاج الطبخة الحكومية، بحجّة أنّ وقت أهلِ التأليف لم ينفد بعد، وما زالوا في فترة السماح الطبيعية للتشكيل. المفارقة الكبرى في هذه الأجواء، تتبدّى في تحايلِ بعض منصّات أهل التأليف على الناس ومحاولة إيهامهم بتوجّه طبّاخي الحكومة نحو تأليف ما يسمّونها حكومة إنقاذ حقيقي للبلد، وهي عملية يتبدّى عدم صدقيّتها في اعتراف هؤلاء الطباخين ومعهم كلّ الطقم السياسي، بأنّ الحكومة المقبلة، سواء ولِدت غداً أو بعد أشهر، ما هي إلّا تكرار مستنسَخ عن الحكومات السابقة، التي قدّمت للمواطن أمثلة ونماذج لا تعدّ ولا تُحصى من الارتكابات والمحاصصات ومحاولات صرفِ النفوذ في التعيينات والمشاريع والصفقات، والتقصير الفاضح في التصدّي للضرورات والاولويات والعجز عن مواجهة الأزمات التي ضرَبت كلّ مفاصل الدولة.

Time line Adv

الجامعة اللبنانية: مكتسبات بالقطارة والقانون نفسه منذ 47 عاماً!

دعا جورج قزي الى وضع استراتيجية لتطوير الجامعة اللبنانية آملأً ان يؤخ التوازن الطائفي بعين الاعتبار لدى ادخال الاساتذة الى الملاك. قزي، وفي حديث الى صوت لبنان 100,5، اشار الى انه "منذ 47 سنة تم وضع قانون للجامعة اللبنانية فنحن بحاجة الى استراتيجية لتطوير الجامعة اللبنانية". واوضح انه " من الناحية الادارية واللوجستية، هناك عامل خارجي لمشاكل الجامعة وهو ناتج عن تعاطي الدولة مع الجامعة اللبنانية فهي صحيح انها تعطيها مكتسبات انما يحصل ذلك "بالقطارة" وبعد معاناة طويلة". كما تساءل: " هل الدولة تعطي موازنة كاملة وصحيحة لصرح علمي عريق كالجامعة؟ طبعاً لا، فهي تطبق سياسة التقشف في التعليم، هذا فضلاً عن المناقصات التي ليست ضمن الشفافية". اضافة الى ذلك، ان الخلل الحاصل في الجامعة، وفقاً لقزي، ينتج من ان " الدولة حاصرة التفرغ بمجلس الوزراء"، داعياً في هذا الاطار الى " المساواة، العدالة والتوازن". وكان قزي قد شاار الى انه على الرغم من كل التحديات التي تحيط بالجامعة اللبنانية، الا ان مستواها لم يتغير، قائلاً: "نحن نفتخر بالمستوى العلمي لاساتذة الجامعة اللبنانية وطلابها".

Advertise with us - horizontal 30
loading