مجلس الوزراء

Advertise

عراجي: التأهيلي سقط

رأى النائب عصام عراجي ان هناك مجالا بعد للتوصل الى قانون انتخاب بخاصة ان الأفرقاء على تواصل دائم ويعقدون اجتماعات متتالية للتوصل الى قانون، لافتا الى ان مبدأ النسبية بات متفقا عليه ويبقى حجم الدوائر للنقاش والتي لم يتم التوصل بعد الى اتفاق على تفاصيلها. واعتبر أن امامنا مجال للإتفاق حتى 19 حزيران في حال كانت النيات صافية. عراجي وفي حديث لصوت لبنان 100.5 لفت الى انّ التأهيلي سقط لمعارضته من الحزب الاشتراكي وحركة امل، مشيرا الى ان جلسة الخميس الوزارية لن تؤدي الى الاتفاق على قانون، لأن اي قانون غير محدد على جدول الأعمال، معربا عن اعتقاده بانه لن يحصل تصويت على قانون الانتخاب.

هل يعقد مجلس الوزراء الخميس؟!

اشارت "السياسة" الكويتية الى انه على وقع الأجواء السياسية الساخنة والملفات العالقة وفي مقدمها قانون الانتخاب بلبنان، بات من غير المؤكد ما إذا كانت الجلسة الحكومية المقررة غداً ستكون في موعدها أم لا، بسبب سفر رئيسها سعد الحريري المفاجئ. وأكدت مصادر وزارية لـ"السياسة" أن الجلسة باقية في موعدها لأن رئيس الحكومة سعد الحريري سيعود إلى بيروت قبل الخميس، حيث سيبحث مجلس الوزراء الذي سيعقد في قصر بعبدا برئاسة الرئيس ميشال عون في جدول أعمال حياتي ومعيشي، من دون استبعاد أن يتم التطرق إلى موضوع قانون الانتخابات. وأوضحت أنه "لن يتم التصويت على أي من المشروعات المطروحة للنقاش، مع رفض حركة أمل والحزب التقدمي الاشتراكي مدعومين من حزب الله التصويت في مجلس الوزراء، بالنظر إلى الانعكاسات السلبية الخطيرة التي ستتأتى عن أي توجه من هذا القبيل، لأنه سيكون رابح وخاسر في قانون الانتخاب".

loading