مرض السرطان

اكتشاف ثوري يقضي على السرطان!

اكتشفت مجموعة علماء، من جامعة الشرق الأقصى الاتحادية الروسية، مادة مأخوذة من ثعبان بحري، قادرة على وقف أخطر أنواع السرطان.حيث تدخل العينة المأخوذة من الثعبان البحري في مسار الخلايا السرطانية وتوقف نموها، علما أن هذه المادة ليس لها تأثير سلبي على الخلايا السليمة في الجسم.وقد تم صيد هذا الكائن المائي الذي أخذت منه العينة، على عمق حوالي 3 آلاف متر، أثناء حملة استكشافية في منطقة شلالات كوريل في بحر آخوتسكويه عام 2015.

هذه هي فوائد الزنجبيل والكركم

نصحت خبيرة التغذية الألمانية غابرييلا كاوفمان بدمج الكركم والزنجبيل بالنظام الغذائي اليومي، لما يتمتّعان به من فوائد صحية هائلة، موضحة أنّ الزنجبيل يحتوي على مادة الجنجرول، التي تفيد في مواجهة دوار السفر والغثيان أثناء الحمل، كما أنّها مفيدة بعد إجراء العمليات الجراحية وأثناء العلاج الكيماوي. ومن جانبه قال البروفيسور رومان هوبر، مدير مركز الطب البديل بجامعة "فرايبورغ" الألمانية، إنّ الزنجبيل يعمل على تهدئة جدران الأمعاء والمعدة عن طريق التأثير على مستوى السيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن الهدوء والاسترخاء.

إكتشاف علميّ جديد يحارب الأورام الخبيثة وخصوصًا سرطان الثدي

أكد علماء من جامعة فرايبورغ الألمانية أنهم توصلوا إلى نتائج جديدة تساعد في محاربة عدد من الأورام الخبيثة وخصوصا سرطان الثدي. وحول هذا الاكتشاف العلمي المهم قالوا: "خلال أبحاثنا التي استمرت أعواما وشملت آلاف مرضى السرطان، تمكنا من اكتشاف نوع من الخلايا الذي يبقى في أجساد المرضى حتى بعد خضوعهم للعلاج الكيميائي، هذه الخلايا التي يطلق عليها اسم الخلايا الجذعية السرطانية، قادرة على التحول إلى خلايا سرطانية في أي لحظة، لذا فإن السيطرة على عملية تطورها تمكننا من منع ظهور الأورام الخبيثة". وأضاف العلماء أن "الأبحاث ساعدتنا على اكتشاف بروتين جديد يدعى KDM4، القادر على التأثير على التركيب الجيني للخلايا الجذعية السرطانية، ومنع تحولها إلى خلايا سرطانية كاملة، التجارب التي أجريناها في المختبرات أكدت أن استخدام هذا البروتين قادر على منع تطور العديد من أنواع الأورام الخبيثة وخصوصا سرطان الثدي".

loading