مرفأ بيروت

أعمال الردم في الحوض الرابع... توقّفت نهائياً

على وقع التردّدات التي تركها اللقاء الموسّع لممثلي الأحزاب المسيحية الخمسة في بكركي أمس الاوّل الإثنين برئاسة النائب البطريركي العام المطران بولس الصياح، كشفَت مصادر مطلعة لـ«الجمهورية» أنّ أعمال الردم في الحوض الرابع توقّفت هذه المرّة نهائياً في ضوء إعادة البحث في جدوى المشروع بعدما تعدّدت الآراء التي وصفَت العملية بـ «أكبر جريمة تُرتكب على حساب المصلحة الوطنية» وتحقيقاً لمآرب غير مفهومة، ولا تصبّ سوى في مصلحة مجموعة ترغَب في وضع اليد على المرفأ. وأكّدت المصادر

ملف ردم الحوض الرابع إلى الضوء مجدداً

عاد ملفّ ردم الحوض الرابع في مرفأ بيروت إلى الضوء. وتوقّفَت مراجع معنية أمام ما توفّرَ لـ«الجمهورية» من معلومات عن زيارة رئيس الهيئة الموَقّتة لإدارة المرفأ حسن قريطم إلى بكركي اليوم للقاء النائب البطريركي العام المطران بولس صياح حاملاً ملفّاته إليه للدفاع عن قرار الهيئة بردمِ الحوض، حيث مِن المقرّر أن يواجهَه صيّاح بالموقف المتشدّد لممثّلي الأحزاب المسيحية من هذا الملف. وكانت بكركي استضافت اجتماعاً لممثّلي القوى المسيحية التي تتابع هذا الموضوع، وتضمّ كلّاً من:

Advertise with us - horizontal 30
loading