مرفأ بيروت

الحوض الرابع: تعليق الإضراب وتجميد الردم بانتظار مساعي سلام

بعد اجتماع السراي أمس الاول، انتقل ملف الحوض الرابع في مرفأ بيروت الى بكركي، حيث عُقد اجتماع أمس بين النائب البطريركي المطران بولس صياح ووزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ونقابات مرفأ بيروت وممثلي الأحزاب المسيحية. وصدر التمنّي عن اجتماع بكركي، بتعليق الاضراب الذي بدأته نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت يوم الاثنين، وذلك إفساحاً في المجال أمام رئيس الحكومة تمام سلام لمعالجة الموضوع برويّة، كما وعد النائب البطريركي خلال اجتماعه به أمس الاول. وبعد مشاورات

Kataeb.org: لسنا أهل ذمة

لا يشكّل الحوض الرابع قضية في حد ذاته، بل هو يدخل في سياق مسلسل طويل عنوانه قهر المسيحيين والتطاول عليهم منذ العام 1990 تاريخ بدء الاحتلال السوري الرسمي للجمهورية اللبنانية وسقوط المقاومة المسيحية اللبنانية. ربّ قائل: "القصة لا تستحق كل هذا الضجيج في الحوض الرابع". لكن الحقيقة ان كيل المسيحيين قد طفح من ممارسات التمييز، والفوقية، واللامساواة، وعدم الاحترام لمبادئ المناصفة والعيش الواحد وهذا التاريخ الطويل من الألفة بين اللبنانيين... لا يُحترم حق المسيحيين في اختيار

loading