مروان شربل

شربل: الأحزاب السياسية هي أقوى من الدولة اللبنانية ومن الجيش!

اعتبر الوزير السابق مروان شربل أنه يجب على كل من يدفع الضرائب أن يسأل القيمين على هذه الضرائب لماذا وصلنا الى هذا الوضع الإقتصادي. وأشار شربل في حديث لصوت لبنان 100.5 ضمن برنامج نقطة عالسطر مع الإعلامية نوال ليشع عبود الى أن الموظّف يعمل لكي يحصل على الأموال لكن بعض السياسيين يحصلون على الأموال دون أن يعملوا. وكشف شربل أن أغلب الشركات اليوم لا تدفع الضرائب لأنها تأمل بالحصول على إعفاء ضريبي بعد سنوات عدة وهذا الاعفاء يصل لحد الـ 90%. وشدد شربل على ضرورة وقف الهدر والفساد ووجوب أن يكون هناك محاسبة ومعالجة للمرض بالدواء الموجود. كما اعتبر "أن الأحزاب هي أقوى من الدولة اللبنانية وأقوى من الجيش، فالسياسيون هم من يعيّنون القضاة والأجهزة الأمنية وغيرها، ومن هنا يبدأ الفساد." وأضاف: "بخبرتي العسكرية وخبرتي كوزير أقول للمواطن أن السلطة هي كناية عن أحزاب سياسية طائفية تتحكم بالسلطة، فإذا أراد الجيش أن يقول الأمر لي ولم يوافق حزب معين يسقط الجيش." كما تمنى شربل "أن تنهار الدولة لكي نرتاح من السياسيين الذين يحكموننا من 900 سنة للآن." وأكد شربل: "لو كنت أعلم ما أعلمه اليوم عندما كنت وزيراً لكنت فضحت كل هذه الأمور فأنا لا أخاف إلا من الله." وختم قائلاً: "هدفي من فضح هذه الأمور ليس الترشح الى النيابة بل من أجل تحسين مستقبل أولادنا."

Time line Adv
Agem Australia 2019

في 12 سنة... 4 سنوات و8 أشهر من دون حكومة!

بعد أن سلّم الرئيس المكلف سعد الحريري صيغة "مبدئية" كما وصفها الى رئيس الجمهورية حول تشكيل الحكومة، كيف يقرأ الوزير السابق مروان شربل الوضع الحكومي والسياسي والاقتصادي في لبنان في ظل المتغيرات الاقليمية والدولية؟أكد شربل لـ"المركزية" أن "الحكومة متأخرة، ولكن قد يتم الاتفاق بين رئيسي الجمهورية والحكومة وتولد بين لحظة وأخرى، المعطيات تشير إلى أنها ليست قريبة لكن الأفق غير مسدود.وعن مخرج للأزمة، قال: "لدى رئيس الجمهورية مطالب حول تأليف الحكومة يتفاهم حولها مع رئيس الحكومة كما ينص الدستور وليس مع الأحزاب اللبنانية كما هو حاصل. الاحزاب هي التي تشكّل الحكومة. الخطأ الكبير هو أن الاستشارات التي يجريها رئيس الحكومة تصبح إلزامية بالشكل والمضمون، وكأن رئيسي الجمهورية والحكومة غير معنيين بتأليفها انما بتعبئة المرسوم حسب إرادة الأحزاب".

loading