مشكلة الكهرباء

مراقبو الاقتصاد في المناطق يتلمسّون ليونة لدى أصحاب المولّدات

تخوّفت أوساط نقابية عمالية أن "يدفع المواطن ثمن الصراع السياسي بين الأطراف في ملف الكهرباء، بدليل ما تعرّضوا له أخيراً عندما قرّر أصحاب المولدات إطفاءها لساعتين مساء الثلثاء الفائت، وأدّى الأمر إلى مواجهة بين أصحاب المولدات والدولة. واعتبر وزيرا العدل والاقتصاد والتجارة في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي ورائد خوري أن "أصحاب المولّدات لا صفة لهم وهم خارجون على القانون ومغتصبو سلطة ومتعدّون على الأملاك العامة، ولجأوا إلى رفع الأسعار بحيث كانت هناك فوضى على هذا الصعيد".

Advertise
Time line Adv
Advertise
loading