مشكلة الكهرباء

حل سحري بين التيار وحركة أمل...اسألوا بشارة الاسمر!

في وقت توقف العديد من اللبنانيين عند السجال الذي دار في جلسة مجلس الوزراء أمس بين وزير المال علي حسن خليل ووزير الخارجية جبران باسيل على خلفية ملف الكهرباء وتحديدا اموال مناقصة معمل دير عمار-2 لانتاج الطاقة، وناصر العديد من المواطنين هذا الوزير او ذاك انطلاقا مما يمثله كل منهما سياسيا وحزبيا، تقول أوساط وزارية عليمة لـ "المركزية" ان ما جرى كان بمثابة كباش سياسي ونوعاً من الاخراج لتأجيل البحث في هذا الملف الى جلسة الاسبوع المقبل بغية استكمال التفاهم القائم في السر وبعيدا عن الاعلام حول هذا الموضوع والعديد من القضايا العالقة بين الطرفين، والتي يبدو انها وجدت طريقها الى الحلحلة بين حركة "امل" والتيار الوطني الحر المعنيين سياسياً وادارياً في هذه المعالجات وفي العديد من الامور العالقة.

Time line Adv
loading