مصطفى علوش

علوش: الكرة الان في ملعب عون

لفت عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش الى ان هناك سلسلة من الاتصالات ومن اللقاءات التي قام بها رئيس الحكومة سعد الحريري ورسالة حملها إلى الرئيس ميشال عون عن تسوية للأزمة أوصلت إلى التريث. علوش وفي مداخلة عبر mtv ضمن برنامج "بموضوعية" اشار الى اننا نحاول تجنيب البلد من الدخول في صراع دموي، مضيفا: "ان 80% من اللبنانيين هم مع تحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية". وردا على سؤال قال: حزب الله نشأ على اساس فيلق عسكري وهو يقول انه مقاومة مسلحة وعندما يفقد هذه الصفة يكون قد انتهى، مردفا: "من هنا صعوبة التعامل مع الازمة"،مشيرا الى ان هناك 200 الف عنصر غير ايراني يقاتلون تحت راية الحرس الثوري وحزب الله جزء منهم. ولفت علوش الى اننا كنا نأمل من التسوية ان تجر خلفها تسوية كبرى، مشيرا الى انه منذ اذار 2006 ما تم الاتفاق عليه على طاولة الحوار تم التراجع عنه، مضيفا: "الاستراتجية الدفاعية لم تبحث بالشكل اللازمة". وتابع: الفرصة اليوم هي ان القائد الاعلى للقوات المسلحة (الرئيس عون)هو حبيب المقاومة فلم لا يكون سلاح حزب الله تحت رايته. وتمنى علوش ان تكون هذه الفترة التي هي 10 اشهر ان تكون فترة راحة بدلا من العيش على النحو القائم الان، كاشفا: ان هناك بعض الامور سيقوم بها الرئيس عون والكرة الان في ملعبه، مشيرا الى ان الحوار مع عون هو للذهاب الى مكان يعطي انطباعا بان لبنان الرسمي ليس ضمن مشروع الممانعة.

علوش: حزب الله وسلاحه هما اساس المشكلة

شدد النائب السابق مصطفى علوش على ضرورة ان يقنتع حزب الله انه مكوّن لبناني لا ان يدخل لبنان في لعبة المحاور، معتبراً ان الاستقرار يتحقق بالمواقفة على وضع سلاح حزب الله تحت السيطرة اللبنانية. وتابع علوش: "الكرة بملعب حزب الله، فكل من يملك اداة الاستقرار واداة العنف تكون الكرة بملعبه". وتعليقاً على خطاب امين عام حزب الله الاخير، قال علوش: عندما ارى نصرالله هادئاً "بعتل هم اكثر"، ولا يهمني خطابه. ووصف علوش رئيس الجمهورية ميشال عون بأنه "أب المقاومة" لانه موافق على تصرّف حزب الله بسلاحه وعدم وضعه تحت سلطة الدولة. ولفت علوش الى أن اساس المشكلة هو وجود حزب الله وسلاحه غير الشرعي، سائلاً "كيف سنصل الى حل طالما ان هذا السبب الجوهري والأساس للأزمة؟ فحزب الله هو الغالب". اما في ما يتعلّق بالتسوية، فقال علوش: "التسوية الرئاسية لا تزال قائمة". واشار علوش الى أن لبنان يخوض حربا اهلية منذ الـ 2005 ولم تنته بعد. اما عن زيارة البطريرك الراعي للرئيس عون، فرأى علوش أن هذه الزيارة قد تلعب دورا بتهدئة الوضع.

loading