مصطفى علوش

علوش: لا جدوى من عودة الحوار بين المستقبل وحزب الله

أكّد النائب السابق مصطفى علوش، أنّ "هناك لقاءات داخل الحكومة بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" لإدارة شؤون الدولة، أمّا أن يحصل لقاء صوري بين رئيس الحكومة سعد الحريري والأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في ظلّ الخلافات الكبرى القائمة بين "المستقبل" و"حزب الله" وبين إيران والدول العربية الأخرى، فأعتقد أنّه مضرّ بـ"تيار المستقبل". ودعا علوش عبر صحيفة "السياسة" الكويتية، "حزب الله" إلى ابتكار حلول مناسبة للأزمة الاقتصادية، بدلاً من إطلاق العنتريات ورفع الصوت والإستمرار في سياسة الإفتراءات والأضاليل"، لافتاً إلى أنّ "لا جدوى من عودة الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، لأنّه يضرّ أيضاً بالجانب الأول ويجعله يتعرض عند جمهوره للمساءلة أكثر فأكثر".

علوش: النزوح السوري قضية دولية وليست لبنانية ـ سورية

رأى القيادي في تيار المستقبل النائب السابق د.مصطفى علوش، أن عودة النازحين السوريين إلى بلدهم لا يكون بتفاوض الحكومة اللبنانية مع نظام الأسد، إنما مع شخصية ذات صفة لها القدرة على الحل والربط في الأزمة السورية كالولايات المتحدة وروسيا وتركيا والأمم المتحدة، خصوصا ان النزوح السوري اصبح، وبحسب اتفاقية جنيف، قضية دولية وليست قضية لبنانية ـ سورية، وعلى الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها تجاهه، ما يعني من وجهة نظر علوش أن أي تفاوض بين الحكومة اللبنانية وبين نظام الأسد سيكون مضيعة للوقت ومن شأنه تعويم من لا صفة تمثيلية له لا في الداخل السوري ولا في الجامعة العربية ولا في المجتمع الدولي.

loading