مصطفى علوش

علوش: الحكومة تدور حول النقطة الخلافية نفسها

انتهت القمة الاقتصادية التنموية العربية التي عقدت في بيروت وعاد ملف تشكيل الحكومة الى الواجهة، وابرز ما فيه المعلومات المتداولة عن "أن ثمة مبادرة حكومية أخيرة تبدأ معالمها بالاتضاح اليوم وهي التي حملت الحريري على عدم السفر الى دافوس للمشاركة في المنتدى السنوي". فهل من مبادرة جديدة، من شأنها أن تخرج أزمة التأليف من عنق الزجاجة، فتبصر الحكومة النور قريباً؟عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش قال لـ"المركزية": "لا اعرف اذا كان الرئيس الحريري ألغى مشاركته في دافوس من أجل الحكومة، قد تكون هناك اسباب اخرى، لكن بالتأكيد ثمة معطيات تؤكد ان الملف الحكومي ستتم اعادة تفعيله بدءا من اليوم. اما الحلول المطروحة حتى الساعة فما زالت تدور في الحلقة المفرغة نفسها".

علوش يحذّر من الإفراط في التفاؤل: الشكليات المتبقية أهم من عُقد كبرى ذُللت

كل الطرق باتت شبه سالكة امام حكومة العهد الاولى لتُبصر النور خلال ساعات بعد سبعة اشهر من المشاورات والمفاوضات، اذا لم يطرأ شيء ما في اللحظات الاخيرة قد يُعيدها الى المربع الاول. وحاذر القيادي في "تيار المستقبل" مصطفى علّوش الافراط في التفاؤل، معتبراً عبر "المركزية" "ان الساعات الثماني والاربعين المقبلة حاسمة، والحذر ضروري انطلاقاً من تجارب الاشهر الماضية التي مررنا به".

loading