مصطفى علوش

علوش: الموقف الباسيلي المرفوض بالمطلق ما كان يستدعي تهديد الامن والاستقرار

رأى القيادي في تيار المستقبل النائب السابق د.مصطفى علوش أن عملية قطع الطرقات وحرق الدواليب احتجاجا على كلام وزير الخارجية جبران باسيل أعاد اللبنانيين بالذاكرة إلى مشهد الاحتجاج على تناول السيد حسن نصر الله في احد البرامج التلفزيونية، معتبرا بالتالي ان ما جرى يوم الاثنين الماضي اتى تقديسا لشخصيات سياسية بقوة الترهيب والعنف والتعدي على ممتلكات الناس، معتبرا في الوقت ذاته ان كلام باسيل خرج عن الأدبيات السياسية والاجتماعية ويستوجب الاعتذار صراحة من الرئيس نبيه بري، الا ان هذا الموقف الباسيلي المرفوض بالمطلق والذي يؤكد ان عملية بناء الدولة اصبحت من الماضي ما كان يستدعي مقابلته لا من قريب ولا من بعيد بتهديد الامن والاستقرار وسلامة الناس وارزاقهم.

علوش: في ساعة الحقيقة سيتنكّر حزب الله حتى لتوقيعه

حذر عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، من أن حزب الله لن يلتزم بشيء تجاه التسوية السياسية التي يجري العمل عليها. وقال في حديث لصحيفة “عكاظ” السعودية أن الحزب ملتزم فقط بأوامر الحرس الثوري الإيراني، وحتى لو تعهد إلا أنه سينكث بتعهداته كما فعل بطاولة الحوار 2006 وبإعلان بعبدا 2012، لافتا إلى أنه في ساعة الحقيقة سيتنكر حزب الله حتى لتوقيعه، وسيقول "هذا حبر على ورق". ووصف علوش ما يجري اليوم من مشاورات بأنها “عملية مسايرة” للرئيس ميشال عون، لكن عندما تحين لحظة الحقيقة سيكون “حزب الله” ملتزما بأوامر الحرس الثوري.

loading