مصطفى علوش

علوش: حزب الله وسلاحه هما اساس المشكلة

شدد النائب السابق مصطفى علوش على ضرورة ان يقنتع حزب الله انه مكوّن لبناني لا ان يدخل لبنان في لعبة المحاور، معتبراً ان الاستقرار يتحقق بالمواقفة على وضع سلاح حزب الله تحت السيطرة اللبنانية. وتابع علوش: "الكرة بملعب حزب الله، فكل من يملك اداة الاستقرار واداة العنف تكون الكرة بملعبه". وتعليقاً على خطاب امين عام حزب الله الاخير، قال علوش: عندما ارى نصرالله هادئاً "بعتل هم اكثر"، ولا يهمني خطابه. ووصف علوش رئيس الجمهورية ميشال عون بأنه "أب المقاومة" لانه موافق على تصرّف حزب الله بسلاحه وعدم وضعه تحت سلطة الدولة. ولفت علوش الى أن اساس المشكلة هو وجود حزب الله وسلاحه غير الشرعي، سائلاً "كيف سنصل الى حل طالما ان هذا السبب الجوهري والأساس للأزمة؟ فحزب الله هو الغالب". اما في ما يتعلّق بالتسوية، فقال علوش: "التسوية الرئاسية لا تزال قائمة". واشار علوش الى أن لبنان يخوض حربا اهلية منذ الـ 2005 ولم تنته بعد. اما عن زيارة البطريرك الراعي للرئيس عون، فرأى علوش أن هذه الزيارة قد تلعب دورا بتهدئة الوضع.

علوش: لا جدوى من عودة الحوار بين المستقبل وحزب الله

أكّد النائب السابق مصطفى علوش، أنّ "هناك لقاءات داخل الحكومة بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" لإدارة شؤون الدولة، أمّا أن يحصل لقاء صوري بين رئيس الحكومة سعد الحريري والأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في ظلّ الخلافات الكبرى القائمة بين "المستقبل" و"حزب الله" وبين إيران والدول العربية الأخرى، فأعتقد أنّه مضرّ بـ"تيار المستقبل". ودعا علوش عبر صحيفة "السياسة" الكويتية، "حزب الله" إلى ابتكار حلول مناسبة للأزمة الاقتصادية، بدلاً من إطلاق العنتريات ورفع الصوت والإستمرار في سياسة الإفتراءات والأضاليل"، لافتاً إلى أنّ "لا جدوى من عودة الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، لأنّه يضرّ أيضاً بالجانب الأول ويجعله يتعرض عند جمهوره للمساءلة أكثر فأكثر".

loading