مصطفى علوش

علوش: لا أحد ينتظر "شهر عسل" بين حزب الله وتيار المستقبل

يرى القيادي في تيار «المستقبل» مصطفى علوش، أن تمسك حزب الله بسياسة رفض تأييد آل الحريري لرئاسة الحكومة «طبيعي ومنطقي، فهو وقبل أن يصل الرئيس (الشهيد) رفيق الحريري إلى الحكم، كان يتعاطى مع الدول العربية والخليجية باعتبارها دولاً عدوة له، ويرفض كل من هو مرتبط بها»، وأعاد علوش في تصريحه لـ«الشرق الأوسط» إلى الذاكرة «كل محاولات الحريري الأب مد جسور تفاهم بين الحزب وهذه الدول قوبلت بالجفاء والتشكيك من قبل هذا الأخير»، وقال: «حتى دور الرئيس (الشهيد) في تفاهم أبريل (نيسان) 1996 لم يقرّوا به، ووضعوه في خانة الدبلوماسية الإيرانية والسورية».

علوش: الجوّ في المستقبل ليس مهيأ لانتخاب عون

اعتبر النائب السابق مصطفى علوش ان حزب الله يتلاعب بموضوع الرئاسة لالهاء الناس، وفي الوقت نفسه نضيع البلد. ورداً على سؤال حول لقاء جمع العماد ميشال عون بالسيد نادر الحريري قال في حديث لصوت لبنان 100.5: "نتلهى بلقاءات جانبية لا تؤدي الى اي نتيجة". وحذّر علوش من ان المنطقة تشهد زلزالاً من حدود ايران وصولاً الى المتوسط ويعاد تركيبها، مشيراً الى ان لايران حصة بالمنطقة ولن تكون في سوريا، اما حزب الله فيقاتل في لبنان ليأخذ حصته، في وقت نحن نتلهى بمن سيكون رئيسا للجمهورية ورئيسا للحكومة. وتابع: "حزب الله لا يقاتل في سوريا من اجل سوريا بل من اجل حصة ايران". ورأى علوش ان استمرار الوضع من دون وجود مواقع دستورية ثابتة سيسهّل مخطط ايران وحزب الله. وجدد التأكيد ان الجو داخل كتلة المستقل والقاعدة ليس مهيأ لانتخاب عون رئيساً. اعتبر النائب السابق مصطفى علوش ان حزب الله يتلاعب بموضوع الرئاسة لالهاء الناس، وفي الوقت نفسه نضيع البلد. ورداً على سؤال حول لقاء جمع العماد ميشال عون بالسيد نادر الحريري قال في حديث لصوت لبنان 100.5: "نتلهى بلقاءات جانبية لا تؤدي الى اي نتيجة". وحذّر علوش من ان المنطقة تشهد زلزالاً من حدود ايران وصولاً الى المتوسط ويعاد تركيبها، مشيراً الى ان لايران حصة بالمنطقة ولن تكون في سوريا، اما حزب الله فيقاتل في لبنان ليأخذ حصته، في وقت نحن نتلهى بمن سيكون رئيسا للجمهورية ورئيسا للحكومة. وتابع: "حزب الله لا يقاتل في سوريا من اجل سوريا بل من اجل حصة ايران". ورأى علوش ان استمرار الوضع من دون وجود مواقع دستورية ثابتة سيسهّل مخطط ايران وحزب الله. وجدد التأكيد ان الجو داخل كتلة المستقل والقاعدة ليس مهيأ لانتخاب عون رئيساً.

loading