ملف الموازنة

حاصباني: ستتم دارسة العائدات بشكل ألا تطال الطبقات الفقيرة

أمل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني في ان تتقدم جلسة مجلس الوزراء غدا في اقرار الموازنة، معتبرا ان المماطلة لا تساعد على اقرارها ولكن يجب في الوقت نفسه ان تناقش بدقة كي تقر، كاشفا ان العمل والنقاش داخل المجلس يتم بشكل تقني وعملي لكون هدفنا الاهتمام في شؤون الناس وتلبية مطالبهم. حاصباني وفي حديث عبر ال "NBN" لفت الى انه يتم النظر في الأماكن التي نستطيع فيها ايقاف الهدر مشيرا الى انه ستتم دارسة العائدات بشكل ألا تطال الطبقات الفقيرة اي يجب ان تزان بـ"ميزان الذهب" . وفي ما خص ملف الكهرباء اشار حاصباني الى انه ثالث اكبر بلوك في المصروف في الموازنة، مضيفا: هناك خطة كانت موجودة في وزارة الطاقة منذ 2010 وطلبنا من وزير الطاقة طرحها وقد توزعت على الوزارء كي تدرس في جلسة يوم الثلاثاء وهي سوف تسير بالتوازي مع الموازنة. وعن قانون الانتخابات اكد حاصباني انه لا وجود لقرار بتأجيل اقرار الموازنة والسلسلة الى حين البت به، مضيفا: الموازنة لها اهميتها من الناحية الائتمانية لكون الدولة تظل محل اهتمام المجتمع الدولي، والقانون الانتخابي له ايضا اهميته ونتمنى ان يسيرا مع بعضهما البعض ، معتبرا ان الوقت ليس لصالحنا والملف الذي ننتهي من درسه أولا سيقر. وشدد حاصباني على اننا لا نتمنى الفراغ ولا نريده ويجب ألا يكون هناك فراغ. مشيرا الى انه بدأنا في موضوع المختلط بالنسبة لقانون الإنتخاب ونظهر مرونة إيجابية وذلك بعقل منفتح.

loading