ملف الموازنة

حكومة أو لا حكومة... المشكلة في الأرقام

ما إن أعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري مساء الرابع من تشرين الاول الجاري، ان الحكومة قد ترى النور في غضون عشرة ايام، حتى تبدّل المشهد في الاسواق المالية اللبنانية، وشهدت البورصة في اليوم التالي ارتفاعا في معظم الاسهم المتداولة. فهل يؤشّر ذلك الى وجود امكانية للخروج من المأزق المالي بسرعة غير اعتيادية في حال تمّ تشكيل الحكومة؟ في السياسة، تبدو احتمالات التجميل والتمويه اكبر بكثير مما هي عليه في الاقتصاد. المواقف السياسية قد تتبدّل بين ليلة وضحاها، وتتبدّل معها الرهانات والحسابات وحتى المشاعر. هذا الأمر لا ينطبق على الاقتصاد، لأن الأرقام لا ترحم، ولا تتبدّل بالسرعة نفسها التي تغيّر فيها السياسة اتجاهاتها، من دون أن يعني ذلك انتفاء الرابط العضوي بين الاثنين.

loading