ملف الموازنة

الخلاف حول السلسلة والموازنة يعود الى نقطة الصفر

تقول مصادر متابعة لـ"الأنباء" الكويتية لو أقرت الموازنة العامة لما كان من مشكلة تواجه تمويل السلسلة، ولما كان هذا الصرف العشوائي من قبل الوزارات ومن خلال سلفات الخزينة كما سيحصل اليوم الخميس في مجلس الوزراء الذي سينعقد برئاسة رئيس الجمهورية في بعبدا وعلى جدول اعماله المؤلف من 66 بندا. ما يزيد على نصفها طلب سلفات خزينة بقيمة 230 مليار ليرة، منها 225 مليارا لتطوير الهاتف الثابت. وترفض المصادر ان تكون السلسلة وضرائبها عبئا على خزينة الدولة التي تتغذى من القروض المصرفية التي تتغذى بدورها من أموال المودعين بحيث يأخذ المواطن في يد ويعطي بالأخرى.

الراعي من تنورين: الإستبدال الحزبي والسياسي والمذهبي للموظفين إفراط في السلطة لا يمكن القبول به

وجه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، نداء "إلى الجماعة السياسية والقيمين على شؤون البلاد الزمنية، كي يؤمنوا الإستقرار الإقتصادي والمعيشي والأمني والمعنوي لكل اللبنانيين. وقال الراعي في خلال حفل تدشين "مجمع أنطونيوس رعيدي الرعوي" في كنيسة مار ضوميط في وطى حوب ـ تنورين:" من أجل الاستقرار يجب على المسؤولين في الدولة القيام بنهضة اقتصادية، بكل مجالاتها، وإقرار الموازنة من أجل التوازن بين المداخيل والمصاريف، والحد من الفساد المالي والسياسي، وحماية المال العام من الهدر والسرقة، والعمل الجدي على الإيفاء التدريجي للدين العام،

loading