nabad2018.com

ملف الموازنة

زهرا: "في ناس بيتكهربو".. وبري يردّ: "كهربن"

رأى النائب انطوان زهرا اننا نعود في لبنان الى منطق وزراء البلاط الذين يتصرّفون كأن المجلس النيابي غير موجود، وقال "بات هناك 80 مليار دولار دين والحبل على الجرار". زهرا وفي مداخلة من مجلس النواب، اشار الى ان الحكومة تستعجل لاقرار الموازنة من اجل الاستدانة من دون تحقيق الاصلاحات الهيكلية. وقال "اتمنى الا يقرضوننا لاننا نتحدث عن قروض ميسرة وبفوائد مخفضة، كما ان تمويل المشاريع يقتضي بالمقابل تمويل داخلي للاستملاكات الذي يوازي 20% من قيمة القروض". ولفت الى انه لا يوجد اي اصلاح حقيقي مقنع وارد في الموازنة إلا العودة الى الالتزام باجراء اصلاحات.

قدامى القوى المسلحة يحتجّون.. وخليل يلتزم بما هو مُعتمد

اكد وزير المال علي حسن خليل التزامه بالحفاظ على كامل حقوق المتقاعدين وقال: "التزمنا في الموازنة الحفاظ على كامل حقوق المتقاعدين، ولا مس في ما هو معتمد في تعويضات العسكريين ومخصصاتهم".ويذكر ان قدامى القوى المسلحة قطعوا طريق رياض الصلح رفضا للمادة 43 من مشروع الموازنة وكانوا قد قطعوا الطريق امام النواب، ما فرض على هؤلاء الدخول سيرا على الاقدام إلى المجلس النيابي.

حكيم: الاستدانة ممنوعة خصوصاً بوضع دولتنا التي تعاني من العجز والدين العام

شدد وزير الاقتصاد السابق الان حكيم على انه لا يمكن القول ان الوضع الاقتصادي جيّد في لبنان، كاشفاً ان استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري كلّفت الاقتصاد اللبناني 2.5 مليار دولار، واشار الى ان هناك ضغطاً متنامياً على القطاع المالي ومصرف لبنان، وتلاعبا بالموازنة، اضافة الى وعود بزيادة الضرائب، وقال "تركنا الحكومة كان العجز 4 مليار دولار اليوم العجز وصل الى 6.3 مليار". وسأل حكيم في حديث لبرنامج "نقطة عالسطر" عبر صوت لبنان 100.5 مع الاعلامية نوال ليشع عبود، "اذا لم يكن المواطن قادرا على التعامل مع الضرائب الحالية فكيف اذاً مع الضرائب الاضافية؟" ورأى في المقابل ان الاصلاحات ضئيلة وليست على قياس الاستحقاقات المقبلة. وقال: "لجنة المال والموازنة تعد بالإنجازات وكل ما تفعله هو طمر الحقيقة".

loading