ميشال سليمان

سليمان: نحذر من خطورة التلاعب بالاستحقاق الدستوري

شدد الرئيس العماد ميشال سليمان على "أهمية التمسك بالسيادة والدستور للحفاظ على لبنان وحمايته من الأخطار التي تتهدد أمنه واقتصاده ونموه وليرته وعلاقاته الخارجية وسلمه الأهلي، ما يضع الاستحقاقات الدستورية موضع الشك"، سائلا "كيف يعقل ان نشكك بحصول الانتخابات النيابية لأسباب تقنية، بعد سنة على التمديد الثالث الذي غلف بالتقنيات" محذرا من "خطورة التلاعب بالاستحقاق الدستوري المنتظر ومن غضب الشعب اللبناني على سلطة همها التمديد لنفسها دون الاحتكام الى رأي الشعب، مصدر السلطات". وبحث سليمان في الأوضاع السياسية العامة، وفي الشؤون الزحلية مع مطران زحلة للروم الكاثوليك عصام درويش والنواب ايلي ماروني، طوني أبو خاطر وشانت جنجنيان. واعتبر "ان أزمة المرسوم الحاصلة لا علاقة لها بتكريس المقعد الوزاري لمذهب معين، لأن روح الدستور تنص على المداورة ما عدا في مراكز السلطات المنتخبة. أما نتيجة الاشكالية فتنعكس على تكريس مبدأ المشاركة في التوقيع، أيا كانت طائفة الوزير المختص".

سليمان: المهم هو تحييد لبنان

أكد رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان بعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، أن "عودة رئيس الحكومة سعد الحريري الى لبنان ضرورية وعند عودته يحدد هو بنفسه ما اذا كان سيبقى في رئاسة الحكومة او يستقيل. ورأى أن "دلائل الخير ظهرت في مقابلة الحريري أمس وما قاله هو المطلوب والمقابلة تزيل كل الهواجس". وتابع: "دلائل الخير بانت في المقابلة التي اجراها الحريري امس ومضمونها تضمّن الموقف الذي يجب ان يقوله رئيس حكومة لبنان وما نؤكد عليه مرارا وهو ضرورة تحييد لبنان، لا تسموه بيان بعبدا لكن المهم هو تحييد لبنان والاتفاق على استراتيجية دفاعية لتنظيم السلاح وصولاً الى حيازة الدولة للسلاح حصرا".

loading