ميشال سماحة

من وهاب الى سلام... شهادة تقدير

عبّر الوزير السابق وئام وهاب عن تقديره لرئيس الحكومة قائلا: "تمام سلام تصرف كرجل دوله تجاه القضاء ولا نعتقد ان لبنان يتحمل في السنوات الدقيقة التي ستمر على المنطقه رئيساً للحكومة بغير مواصفاته" مضيفا أنه "صمام أمان رغم وجود حيتان مال وفساد في حكومته فتوازنه السياسي نادر اليوم". وفي سياق متصل، لفت في تغريدات له عبر حسابه الخاص على موقع تويتر الى أنه "كنا نتمنى لو لم تحصل ردود الفعل على قرار قضائي كما حصلت رغم ادانتنا لما قام به سماحة فالردود كشفت هزالة القوى التي شجعت عليها" معتبرا ان "وزراء ونواب لم يتمكنوا من حشد اكثر من عشرات قاطعي الطرق".

الشعار: أخشى من ردات فعل وأدعو إلى إعادة النظر بالقرار

اعتبر مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار، أن قرار الإفراج عن سماحة "خطير ومفاجئ ولم يكن أحد ينتظر أن تتجرأ محكمة على إصداره". وقال لـصحيفة"السياسة" الكويتية إن "هذا القرار صدم ضمير العدالة في حدها الأدنى وإن المجرم الذي تثبت إدانته بشتى وسائل الإدانة كان على درجة عالية من الخطورة في المهمة التي يريد القيام بتنفيذها"، مشدداً على أن "كل هذه الأمور من شأنها أن تصنع جواً ومناخاً من التخوف من ردات فعل يمكن أن تحدث في أي منطقة من مناطق لبنان ويمكن أن تصدر من أي مظلوم من أهالي المعتقلين الذين ربما مرت عليهم سنوات وهم قابعون في السجون من دون إدانة أو محاكمة".

loading