ميشال سماحة

لقاء مرتقب بين الحريري وسلام سيتناول ملف سماحة

ينتظر ان ينعقد اليوم لقاء بين رئيس الحكومة تمام سلام وبين رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري في «بيت الوسط» للتشاور في التطورات الأخيرة، ولا سيما منها الملفات العالقة التي أثارت بلبلة في بعض الأوساط الحكومية. وتوقعت مصادر وزارية لـصحيفة«الجمهورية» ان يتناول اللقاء إحالة ملف الوزير السابق ميشال سماحة الى المجلس العدلي بعد سحبه من المحكمة العسكرية على رغم بلوغه مرحلة التمييز، والتي من المنتظر ان تصدر حكمها فيه في 18 الجاري تزامناً مع جلسة مجلس الوزراء العادية في اليوم نفسه. وترددت معلومات ليل أمس انّ الإجراءات التي اتخذتها محكمة التمييز العسكرية سَبقت الإجراءات الحكومية، خصوصاً إذا أصدرت المحكمة قرارها الأخير في جلسة الخميس بما يعطّل نهائياً خطوة الإحالة الى المجلس العدلي بمجرد صدور قرار إعادة توقيفه لثلاث سنوات، وفق تقديرات قضائية، بعدما اعترف مجدداً بما ارتكبه.

هذه هي الاسباب التي هزت علاقة ريفي بالحريري

أشارت مصادر قريبة من "تيار المستقبل" لـصحيفة "الأنباء" الكويتية الى ان طلاقا حصل او كاد بين رئيس تيار المستقبل سعد الحريري وحليف التيار وزير العدل اللواء اشرف ريفي بسبب مواقف القائد السابق للامن الداخلي في لبنان المتصلبة في اكثر من مجال. وقالت المصادر ان ريفي تجاوز موقف "تيار المستقبل" في 3 محطات رئيسية ابرزها اعتراضه على ترشيح الحريري للنائب سليمان فرنجية،

loading