ميشال عون

جلسة مجلس الوزراء اليوم قد لا تكون نهائية!

ينتظر الشعب اللبناني مواطنين ورؤساء إنجاز الموازنة على خير، وكل أسبوع يحمل معه نوعاً من المماطلة والتأخير، فكتبت صحيفة الجمهورية في هذا السياق ما يلي: ينعقد مجلس الوزراء في القصر الجمهوري اليوم لإقرار الصيغة النهائية لمشروع موازنة 2019 وإحالته الى مجلس النواب ليدرسه ويقرّه بعد أسابيع، ما يعني انّ المهلة القانونية للإنفاق وفق القاعدة الاثني عشرية ستنتهي في 31 أيار الجاري من دون ان تكون الموازنة قد أقرّت، ما سيستوجب معالجة قانونية موقتة لهذا الأمر. وتحدثت معلومات عن انّ رئيس الجمهورية ميشال عون لن يكون الوحيد في طرح تعديلات على الموازنة في جلسة اليوم، وأنّ هناك أفرقاء آخرين لديهم تعديلات ايضاً أحجموا عن طرحها في الجلسات الماراتونية لتعجيل إقرار الموازنة حكومياً، ما يعني أنّ جلسة مجلس الوزراء اليوم قد لا تكون نهائية الّا في حال ارتأى هؤلاء عدم النقاش الطويل في تعديلاتهم، وترك الموازنة لمجلس النواب.

لبنان ودّع سامي الخطيب ورئيس الجمهورية منحه وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط أكبر

شيّع لبنان وأهالي البقاع الغربي وجب جنين، النائب والوزير السابق اللواء سامي الخطيب، في مأتم رسمي وشعبي حاشد أقيم في دارته في جب جنين، في حضور وزير الإعلام جمال الجراح ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري، النائب عاصم عراجي ممثلا رئيس المجلس النيابي نبيه بري.بداية تعريف من الشاعر صالح شمس الدين، ثم ألقى الجراح كلمة باسم عون والحريري، جاء فيها: "أيها الفقيد الغالي، تقديرا لجهودك الوطنية، قرر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون منحك وسام الارز الوطني من رتبة ضابط أكبر، وكلفني فشرفني ان اسلمه اليوم الى عائلتك الكريمة وان اتقدم منها بأحر التعازي، وكلفني الرئيس الحريري بنقل تعازيه الحارة للعائلة الكريمة".

loading